شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي " غلام علي حداد عادل " علي ان الشعب الايراني النبيل سوف لايتخلي عن حقه المشروع في الانجازات العلميه قيد انمله.

 واكد رئيس المجلس الذي كان يتحدث للصحفيين علي ان المسوولين الايرانيين تسلموا الاقتراحات الاوروبيه وسترد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي هذه الاقتراحات في وقت لاحق حسب ما ذكرت وكاله مهر للانباء.
  واوضح " حداد عادل " ان طهران تدرس الاقتراحات المذكوره في الوقت الحاضر وتوقع ان ترد ايران علي الجانب الاوروبي حتي نهايه الاسبوع الجاري.
 وشدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان ايران تصر علي مواقفها السابقه في الاستفاده من التقنيه النوويه لاغراض سلميه وصرح اذا ارادت اوروبا من خلال هذه الاقتراحات منع طهران من حقها المشروع في الاستفاده من هذه التقنيه فانها قد خرقت اسس النظام الداخلي للوكاله الدوليه للطاقه الذريه ويشكل تضييعا لحقوق ايران الامر الذي يرفضه مجلس الشوري الاسلامي والحكومه الايرانيه.
 واستبعد " حداد عادل " ارسال ملف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي مجلس الامن الدولي وذلك لان طهران تعمل وفق القوانين التي اقرتها الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وليس هناك اي مبرر لاتخاذ مثل هذا القرار.
 وبشان التبعات الاقتصاديه في حاله حرمان ايران من التقنيه النوويه شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان التبعات الاقتصاديه لمثل هذا الحظر ليس مهما لاسيما وان الشعب الايراني المجاهد الذي قام باكبر ثوره سوف لايتخلي عن مبادئه  وانجازات هذه الثوره المباركه. / انتهي/
 
رمز الخبر 124250

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =