اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان بلاده لن تقبل بديلا عن الانضمام الكامل الى الاتحاد الاوروبي.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان اردوغان وصف امام كتلته البرلمانية اللقاء الثلاثي الذي سيعقد في وقت لاحق الثلاثاء بانه "مهم جدا".
وقال "هذه القمة مهمة جدا بالنسبة لاهدافنا في مجال السياسة الخارجية لان انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي لم يعد عملية مبهمة بالنسبة للاتحاد الاوروبي وقد اتخذ اتجاها لا عودة عنه".
وذكر اردوغان بان انقرة لن تقبل اي بديل للانضمام الكامل الى الاتحاد الاوروبي معترفا في الوقت نفسه بان عملية الانضمام قد تستغرق الكثير من الوقت.
واضاف ان "عملية انضمام تركيا ستضع للمرة الاولى في اختبار الطابع التعددي للاتحاد الاوروبي".
ويحتدم الجدل في اوروبا حول انضمام تركيا- الفقيرة نسبيا والتي تعد 70 مليون مسلم- الى الاتحاد الاوروبي منذ ان اصدرت المفوضية الاوروبية في 6 تشرين الاول/اكتوبر توصية مؤيدة لفتح مفاوضات الانضمام مع انقرة.
ومن المقرر ان يتخذ قادة دول الاتحاد الاوروبي قرارا حاسما في 17 كانون الاول/ديسمبر حول فتح هذه المفاوضات ام لا , ويعتبر شرودر من اشد المؤيدين لانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.
اما شيراك الذي كان من المؤيدين لترشيح تركيا لكنه يتعرض لضغط قوي من الراي العام الفرنسي فقد اقترح تنظيم استفتاء وطني حول المسالة وحذر من ان باريس قد تستخدم حق النقض ضد مواصلة المفاوضات في اي وقت.
واعتبر تقرير المفوضية الاوروبية ان انقرة اصبحت مستوفية للمعايير المطلوبة من الاتحاد في مجال الديموقراطية للبدء في مفاوضات الانضمام لكنه اعتبر ان ذلك لا يضمن انضمامها تلقائيا الى الاتحاد الاوروبي./انتهى/

رمز الخبر 124712

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =