السفير الروسي بطهران يدين قمع الشعبين المصري والليبي

اكد سفير روسيا بطهران الكساندر سادونيكوف ان بلاده كانت من اوائل الدول الداعمة للتحركات الشعبية في المنطقة , مشددا على ضرورة انهاء قمع هذه الحركات من قبل دول المنطقة.

وقال السفير الروسي لدى ايران الكساندر سادونيكوف على هامش مراسم افتتاح خدمة اللغة الروسية بوكالة مهر للانباء ، حول موقف موسكو من التطورات في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا : ان موقفنا في هذا المجال واضح وشفاف , فروسيا كانت من اوائل الدول التي دعمت الحركات الشعبية.
واشا الى التصريحات الرسمية للمسؤولين الروس حول احترام الدول لحقوق شعوبها : ان روسيا منذ البداية ادانت الاجراءات القمعية لهذه الدول وخاصة بشأن ليبيا  وطالبت من خلال اصدار البيانات والتصريحات الرسمية انهاء ممارسات القمع وقتل المواطنين.
واعتبر سادونيكوف دعم روسيا لقرار مجلس الامن الدولي بفرض العقوبات على دكتاتور ليبيا بانها مثال للاجراءات العملية لبلاده في هذا المجال ، مضيفا : لايمكن القول ان هذه العقوبات احادية الجانب لانها اقرت بموافقة اعضاء مجلس الامن الدولي.
واكد السفير الروسي على ضرورة حصول وسائل الاعلام عل الاخبار الموثقة من المصادر الروسية المعتبرة , نافيا الاخبار المنسوبة الى المسؤولين الروس ومن الاوساط غير الرسمية بخصوص مواقف روسيا حول ليبيا.
واعتبر سادونيكوف ان روسيا تدافع عمليا عن حقوق الشعوب بخلاف تصريحات المسؤولين الغربيين حول قضايا المنطقة والتي تكون محل انتقاد الشعوب.
وقال : ان موسكو اعلنت مرارا ضرورة الاصغاء الى مطالب شعوب الدول من قبل الحكومات وتنفيذها , وعلى الحكومات ان تدرك ان صوت الشعب لايمكن اخماده من خلال القمع والقنل واراقة الدماء./انتهى/

 
رمز الخبر 1264699

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =