لاريجاني: ندين بشدة اعلان القدس الشريف عاصمة للصهاينة

أدان رئيس مجلس الشورى الاسلامي مشروع تهويد القدس الشريف واعلانها عاصمة موحدة للكيان الصهيوني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي لاريجاني بعث برقية الى رؤساء البرلمانات في مختلف دول العالم، دعا فيها الى اعتماد ترتيبات وتدابير ضرورية من اجل الحيلولة دون تهويد القدس الشريف، ومعارضة مشروع اعلانها عاصمة موحدة للكيان الصهيوني.
وجاء في هذه البرقية: ان إلقاء نظرة على تاريخ فلسطين، تثبت ان الكيان الصهيوني وانطلاقا من طبيعته العدوانية، يسعى دوما ليستغل ادنى فرصة للتوسع وفرض سياساته اللاانسانية على الشعب الفلسطيني المضطهد.
واضافت البرقية: ادى استمرار هجمات الصهاينة على المقدسات الاسلامية والمسيحية في فلسطين، والتزام الاوساط الدولية بالصمت، وتشجيع حماة هذا الكيان، الى ان يتجرأ الكنيست الصهيوني الى طرح لائحة لإعلان القدس الشريف عاصمة موحدة للكيان الصهيوني.
واكد لاريجاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وانطلاقا من سياساتها المبدئية وثوابتها الراسخة، تدين بشدة مناقشة قانون اعلان القدس الشريف عاصمة موحدة للكيان الصهيوني.
واضاف انه لاشك ان هذه الخطوة الصهيونية الجديدة، هي استمرار لسياسة الكيان الصهيوني المبنية على الاحتلال والعنصرية، والتي تتعارض مع جميع المواثيق والاعراف الدولية، وتعد انتهاكا سافرا لحقوق شعب يرزح تحت الاحتلال واهانة علنية للمقدسات السماوية، كما انها ستعرض امن المنطقة والعالم للخطر.
وشدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ان الشعب الفلسطيني المضطهد اثبت طيلة سنوات مديدة من الكفاح، قدرته على مواجهة اسوأ المؤامرات ضد الشعب على مر التاريخ المعاصر، مؤكدا ان مسؤولية دعم المطالب التاريخية لهذا الشعب، تقع على عاتق جميع الشعوب، داعيا الى القيام بخطوة حازمة في معارضة القرار الجديد للكيان الصهيوني./انتهى/

رمز الخبر 1500349

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =