ايران الاسلامية تتشح بمظاهر الحزن والعزاء بمناسبة عاشوراء

خيمت اجواء الحزن والأسى على عامة ارجاء ايران الاسلامية، واتشحت الشوارع والازقة بالسواد حزنا على استشهاد الامام ابي عبدالله الحسين (ع) واهل بيته واصحابه.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن مدن وبلدات وقرى الجمهورية الاسلامية الايرانية شهدت اقامة مجالس العزاء والمآتم وقراءة المراثي الحسينية بمناسبة الذكرى الاليمة لاستشهاد أبي الاحرار الامام الحسين عليه السلام وأهل بيته واصحابه في كربلاء.
وشاركت الحشود من الاهالي وخاصة في مدينتي مشهد وقم المقدستين وكذلك في مرقد الامام الخميني (رض) ومرقد السيد عبدالعظيم الحسني في الري ومراقد اولاد الائمة والمساجد والحسينيات، لإحياء ذكرى واقعة الطف الاليمة، مستلهمين منها الدروس والعبر التي تنير الدرب أمامهم.
وعادة ما يقوم الخطباء في هذه المناسبات بقراءة المراثي وشرح ابعاد الثورة الحسينية واسبابها مؤكدين ضرورة التأسي بالامام الحسين (عليه السلام) الذي تحمل المحن والمصائب صابرا محتسبا في سبيل اعلاء كلمة الله في الارض واحياء دين جده المصطفى (ص)، مبينين دور الثورة الحسينية في محاربة الطغيان ودور الإمامة والولاية في قيادة المجتمع صونا من الانحراف والضلالة.
كما جابت المواكب الحسينية الشوارع والازقة وردد المشاركون فيها قصائد الرثاء واللطميات، حيث تشهد جميع المدن الايرانية والقرى مشاركة مليونية في مراسم إحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام.
وأدى المشاركون في العزاء الحسيني صلاة الظهر جماعة في العراء، تأسيا بالامام الحسين عليه السلام، وتذكيرا بصلاته مع اصحابه ظهر يوم عاشوراء، فيما كانت الحراب والسهام تتقاطر عليهم من كل جانب./انتهى/

رمز الخبر 1751254

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =