مراسم العزاء الحسيني تعم في ايران الاسلامية بمناسبة تاسوعاء وعاشوراء

عمت مظاهر الحزن والعزاء في جميع انحاء ايران الاسلامية بمناسبة التاسع والعاشر من شهر محرم الحرام؛ ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن جميع المدن والبلدات الايرانية، شهدت إغلاق المحلات التجارية ورفع الاعلام السوداء ونصب المواكب والهيئات الحسينية في الازقة والشوارع والمساجد والحسينيات، التي تشهد حضورا حاشدا من قبل محبي اهل البيت عليهم السلام، مرتدين السواد حزنا على سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام وأهل بيته واصحابه الذين استشهدوا معه في صحراء كربلاء.
وتتخلل فقرات مراسم العزاء الحسيني في هذه المناسبات، إلقاء المراثي والقصائد التي تسرد ملحمة كربلاء وتذكر ببطولات وتضحيات الامام الحسين عليه السلام واهل بيته واصحابه، وقيامهم ضد الظلم ورفضهم للجور، وإلقاء المحاضرات الدينية التثقيفية وخاصة الموجهة لجيل الشباب، وإعادة تمثيل واقعة الطف واستحضار احداثها من خلال اشخاص يؤدون ادوار مختلف الشخصيات التي كانت حاضرة في واقعة كربلاء، وتقديم مختلف انواع الطعام.
وفي هذا العام، تشهد الحسينيات والمساجد والمواكب والهيئات حضورا حاشدا، من قبل الاهالي، رغم برودة الجو وهطول الامطار في العديد من المحافظات الايرانية، حتى اضطر الكثير من المشاركين والحضور الى التجمع في الشارع المحيطة نظرا لكثرة الحشود المشاركين في مراسم عزاء ابي عبدالله الحسين عليه السلام./انتهى/

رمز الخبر 1751030

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =