بثينة شعبان: الأمم المتحدة لم تف بوعودها بشأن التحقيق في الكيميائي بسوريا

أكدت مستشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، أن منظمة الامم المتحدة نكثت عهدها بشأن مهمة بعثة التحقيق في استخدام الاسلحة الكيمياوية في سوريا.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن روسيا اليوم بأن بثينة شعبان قالت: أريد ان أذكركم أن الحكومة السورية هي التي دعت الأمم المتحدة للتحقيق في استخدام الاسلحة الكيمياوية من قبل الجماعات المسلحة. لكن بعد سلسلة مراسلات مع الأمم المتحدة وبدل ارسال لجنة للتحقيق في هذا الحادث بمنطقة خان العسل بمدينة حلب، بدأت الهيئة تتحدث عن ضرورة أن يشمل التحقيق مزاعم أخرى بشأن استخدام الأسلحة الكيمياوية".
ونوهت بأن "الموقف السوري هو كالتالي: نحن نريد تحقيقا أمميا في حادثة خان العسل على وجه الخصوص.. أما إذا كانت هناك مزاعم عن حالات أخرى فنحن مستعدون للنظر في أي قرائن تقدم للحكومة السورية بشأن ذلك".
واضافت: الأمم المتحدة هي التي لم تف بوعودها بشأن ارسال محققين للتحقيق في هذا الحادث. وإذا كانت هذه الهيئة لا ترغب بالقيام بهذا، فنحن مستعدون الى أن نذهب أبعد من ذلك ونطلب خبراء من دول محايدة مثل روسيا والصين للتحقيق في حادثة خان العسل. وان كان هناك حديث عن حوادث أخرى، فلتقدم أدلته الى الشعب السوري وفي وقت حدوثه ولنا بعد ذلك أن ننظر فيه./انتهى/

رمز الخبر 1819878

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =