ممثلية ايران بالامم المتحدة: الهجمات الالكترونية الامريكية بدعة خاطئة وخطيرة

وصف المكتب الاعلامي لممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة، الهجمات الالكترونية الامريكية بأنها بدعة خاطئة وخطيرة.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن المكتب الاعلامي لممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة نشر مقالا في صحيفة نيويورك تايمز ردا الى الضجة الاعلامية التي اثيرت في امريكا والتي تتهم ايران بشن هجمات الكترونية.
وحذر المقال من ترويج هكذا ممارسات غير قانونية ضد ايران، مؤكدا على ضرورة وضع قوانين دولية لمواجهة الهجمات الالكترونية.
ولفت المقال الى انه رغم تعرض ايران منذ فترة لموجات عديدة ومخربة من الهجمات الالكترونية، وخاصة ضد منشآتها النووية السلمية ومحطات توليد الكهرباء والمنشآت النفطية وسائر القطاعات الصناعية، الا انها امتنعت عن القيام بعمل انتقامي. كما انه وخلافا للمزاعم المطروحة، فإن ايران لم ترتكب ابدا هكذا هجمات ضد جيرانها في الخليج الفارسي.
واشار المكتب الاعلامي التابع لممثلية ايران لدى منظمة الامم المتحدة في مقاله الى الممارسات غير القانونية والتخريبية التي ترتكبها امريكا ضد البرنامج النووي السلمي الايراني، بما فيها هجمات فيروس ستوكس نت عام 2010، واصفا بأنها ممارسات غير صحيحة وتمثل بدعة خاطئة ذات عواقب خطيرة في انتهاك المقررات الدولية، مضيفا ان هذا الاجراء وفضلا عن انتهاكه البنود المعترف بها في ميثاق الامم المتحدة وخاصة مبدأ تجنب التهديد ضد الدول الاخرى او استخدام القوة في العلاقات الدولية، فمن المؤكد ان مرتكبي هكذا اجراءات سيتحملون تبعاتها ومسؤوليتها.
وتابع المقال انه نظرا للعراقيل التي تضعها امريكا وبعض حلفائها الغربيين امام وضع قوانين دولية لمنع الهجمات الالكترونية المخربة، فإن ايران ونظرا لرئاستها لحركة عدم الانحياز، وباعتبارها عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي كانت ومازالت تؤدي دورا رائدا في اقتراح وتوجيه المبادرات والمطالب لتعزيز الآليات القانونية الدولية لمواجهة الهجمات الالكترونية، مشددا على ان الامن الالكتروني قضية عالمية تتجاوز الحدود الوطنية، ولذلك فهي بحاجة الى جهود جماعية من قبل الدول المسؤولة وصولا الى اتفاقية دولية شاملة مشابهة للترتيبات المتخذة في مجال حظر السلاح النووي والبيولوجي والكيمياوي./انتهى/

رمز الخبر 1822398

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =