استشهاد فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية

استشهد فلسطينيان في الضفة الغربية برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية في اقل من ۲٤ ساعة.

وافادت مصادر متطابقة ان فلسطينيا استشهد واصيب آخرون بنيران قوات الاحتلال الصهيوني خلال مواجهات مساء الاربعاء في جنين بشمال الضفة الغربية.
وقالت مصادر امنية فلسطينية ان الشهيد نافع السعدي (۲۳ عاما) ينتمي الى حركة الجهاد الاسلامي.
وبحسب المسؤول عن عمليات الطوارئ في الهلال الاحمر الفلسطيني في جنين محمود السعدي، فان المواجهات اندلعت بعد دخول قوة خاصة صهيونية الى مخيم جنين للاجئين. وقال ان ستة جرحى نقلوا الى المستشفى في جنين.
واوضح ان اثنين آخرين بينهما الشهيد نافع السعدي، احتفظ بهما العسكريون الصهاينة حتى سمح لاجهزة الطوارئ الفلسطينية بتسلم جثته عند معبر الجلمة.
من ناحيتها، نقلت وكالة الانباء الفلسطينية وفا عن شهود عيان قولهم ان المواجهات اندلعت عندما دخل العسكريون الصهاينة بزي فلسطيني الى منزل احد قادة حماس مسجون في الاراضي المحتلة.
وقالت مصادر امنية فلسطينية ان الجنود الصهاينة كانوا اوقفوا نافع السعدي وفلسطينيا آخر هو علي قاسم السعدي (۲۱ عاما) في منزل القيادي بحركة حماس المسجون في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
واستشهد شابا فلسطينيا اخر برصاص جيش الاحتلال في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية
وقال مصدر طبي في مستشفى قلقيلية "الشاب صالح ياسين (۲۷ عاما) اصيب برصاصة اطلقها الجيش الصهيوني اخترقت ظهره وخرجت من صدره مما ادى الى استشهاده".
وذكرت مصادر محلية في قليلية ان ياسين يعمل في جهاز المخابرات الفلسطينية.
وفي السابع من كانون الاول/ ديسمبر استشهد فتى فلسطيني يبلغ من العمر ۱٥ عاما برصاص جيش الاحتلال الصهيوني في مخيم للاجئين بالقرب من رام الله.
ويذكر ان ۲۷ فلسطينيا فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في العام ۲۰۱۳ معظمهم في الضفة الغربية./انتهى/
رمز الخبر 1831442

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =