انتقاد تلكؤ شركة ساينوبك الصينية في تطوير حقل يادآوران

انتقد المدير التنفيذي لشركة هندسة وتطوير النفط الايرانية عبدالرضا حاجي حسين نجاد تأخير شركة ساينوبك الصينية CNPC نحو عامين في انجاز مشروع تطوير حقل يادآوران المشترك.

واوضح حاجي حسين نجاد في تصريح لمراسل وكالة مهر حول رد فعل شركة النفط الوطنية الايرانية على تأخير شركة ساينوبك الصينية في انجاز مشروع تطوير حقل يادآوران : استنادا الى الجدول الزمني فانه كان مقررا تنفيذ مشروع زيادة انتاج الحقل المشترك المذكور الى 50 الف برميل يوميا العام الماضي ولكن تم ارجاء هذه الزيادة الى العام الجاري.
واوضح المدير التنفيذي لشركة هندسة وتطوير النفط الايرانية ان مشروع تطوير حقل يادآوران النفطي يستغرق 50 شهرا , مضيفا : يبدو ان الشركة الصينية ستنفذ هذا المشروع في مدة 80 شهرا.
واشار الى تأخير نحو عامين لشركة ساينوبك الصينية في تنفيذ المرحلة الاولى لمشروع تطوير حقل يادآوران المشترك, لافتا الى ضرورة عقد اجتماع مع الشركة الصينية للبحث حول اسباب التأخير في تنفيذ المشاريع النفطية.
واعتبر المدير التنفيذي لشركة هندسة وتطوير النفط الايرانية انه اذا كان سبب التأخير من قبل الشركة الصينية فعليها تحمل المسؤولية , فضلا عن ان شركة النفط الوطنية الايرانية لن تدفع مكافأة للشركة الصينية عند الانتهاء من تنفيذ المشروع.
يذكر ان شركة النفط الوطنية الايرانية ابرمت عقدا مع شركة النفط والغاز الصينية قبل نحو سبعة اعوام بقيمة 5ر2 مليار دولار لتطوير حقل ياد آوران النفطي المشترك مع العراق , يتضمن في مرحلته الاولى حفر 55 بئرا انتاجيا , وحسب الجدول الزمني كان من المفترض تنفيذ المرحلة الاولى العام الماضي , الا انه تم الانتهاء منها العام الجاري بعد مرور اكثر من عام.
وتتضمن المرحلة الاولى من مشروع تطوير حقل يادآوران انتاج 320 الف برميل يوما و197 الف مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي , وفي المرحلة الثانية زيادة انتاج النفط الى 600 الف برميل يوميا./انتهى/
 
رمز الخبر 1846978

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =