السفير الصيني يؤكد على علاقات متعددة الجوانب بين ايران والصين

اشار السفير الصيني في طهران "بانغ سين" الى اهمية المفاوضات النووية لحكومته مؤكدا على ان علاقات ايران والصين وثيقة ومتعددة الجوانب.

وقال بانغ سين في تصريح لوكالة مهر للانباء حول المباحثات النووية الجارية بين ايران والمجموعة السداسية ان الحكومة الصينية تولي اهمية بالغة لهذه المفاوضات لافتا الى الدور الصيني الايجابي لتسوية الخلافات القائمة.
واضاف ان الصين قدمت اقتراحات بناءة خلال المفاوضات النووية منها رفع العقوبات وتحديد حجم انتاج اليورانيوم والنشاطات النووية الايرانية.
واكد سفير جمهورية الصين الشعبية لدى ايران على توافق جميع الاطراف لتمديد مهلة الحوار لاجراء مباحثات مكثفة منوها بدور حكومته في تمهيد الارضية اللازمة للتوصل الى حل نهائي.
وحول الاتفاقية الموقعة بين الصين وروسيا في مجال الطاقة قال السفير الصيني ان ثمة علاقات شراكة استراتيجية شاملة بين الدولتين على جميع الصعد الاقتصادية والسياسية والعسكرية كما ان هنالك علاقات متعددة الجوانب بين الجمهورية الاسلامية والصين.
وفي معرض رده على سؤال حول الدور الامريكي في تعميق الخلافات بين الصين واليابان صرح ان الامريكيين اعلنوا عن عدم انحيازهم في هذه القضية معربا عن أمله ان تلعب الادارة الامريكية دورا بناءا في ارساء الامن والسلام آسيا واوقيانوسيا.
وفي ختام الحوار اكد السفير الصيني ان العلاقات بين ايران والصين عريقة ووطيدة مشددا على وجود مصالح مشتركة بين البلدين في الساحة الدولية./انتهي/
 

رمز الخبر 1848763

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =