نثمّن سياسات ايران الداعمة لوحدة العالم الاسلامي

ثمّن المفتي ورئيس دائرة الشؤون الدينية للمسلمين في شرق روسيا "طلعت تاج الدين" سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعمة للوحدة في العالم الاسلامي.

وقال "تاج الدین" خلال حوار مع السفير الايراني في روسيا "كاظم جلالي" عبر الفيديو كونفرانس: "إن الاعوام الماضية شهدت علاقات طيبة بين الاتحاد الروسي والجمهورية الاسلامية الايرانية على مختلف الاصعدة الحكومية والشعبية كما إن علماء الدين المسلمين في كلا البلدين عزّزوا تعاونهم بإخلاص بهدف بناء الوحدة في صفوف المسلمين".

واشار "تاج الدين" الى موجات العنف والتّطرف التي اجتاحت المنطقة باسم الاسلام وضد المسلمين، مؤكّدا بان العالم الاسلامي اليوم بحاجة الى التلاحم والتضامن.

واعتبر المفتي "طلعت تاج الدین" التعاون بين ایران وروسیا في سوریا نموذجا لتوسيع التعاون بين البلدين في جميع ارجاء العالم، داعيا الى تنميته.

من جانبه أكد السفير الايراني لدى موسكو "كاظم جلالي" ان كبار المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا عازمون على توطيد العلاقات بين البلدين على مختلف الصعد.

وقال "جلالي": "إن تنمية العلاقات بين البلدين على الصعد الشعبية تؤدي دورا بارزا في تحقيق هدف تمتين الاواصر بينهما".

وأشاد بدور علماء الدين المسلمين في الترويج للوحدة الاسلامية، قائلاً: "ان الحوار بين المذاهب الاسلامية وكذلك بين مختلف الاديان والتنوير الذي يقوم به علماء المذاهب والاديان يؤدي دورا مهما في ارساء السلام والامن على الصعيد العالمي".

وأعرب السفير الايراني في روسيا عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للاضطلاع بنشاطات مؤثرة لتحقيق هذا الهدف./انتهى/

رمز الخبر 1905760

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =