لاريجاني : الاعتماد على الغرب  لارساء الامن في المنطقة يمس باستقلال الدول

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان الاعتماد على الدول الغربية لارساء الامن في المنطقة سيؤدي الى اثارة الفتن والمساس باستقلال الدول.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان لاريجاني اشاد في كلمة القاها في مؤتمر تكريم شهداء البيشمركة الاكراد المسلمين في مدينة سنندج , بدور البيشمركة في الدفاع عن الثورة الاسلامية , وتعزيز الامن في محافظة كردستان.
واكد ان الطريق الذي سلكته الثورة الاسلامية امام شعبها , هو الطريق الذي ادى الى يقظة الشعوب.
واضاف : ان الشعب الايراني اذا كان صامدا ومقاوما بشموخ اليوم في مواجهة القوى العظمى فان ذلك كان بفضل دماء الشهداء.
واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان على المسلمين ان يقرروا مصيرهم بأنفسهم وذلك لا يتحقق الا من خلال الجهاد , وان سبب العديد من مشاكل الدول الاسلامية في الوقت الحاضر يعود الى ان شعوب الدول الاسلامية ابتعدت عن ثقافة الجهاد.
واشار لاريجاني الى ان الشعوب الاسلامية بحاجة في الوقت الحاضر الى التآخي فيما بينها , مضيفا : من المؤسف فان عددا من الاسلامية وبدلا من مقارعة الاستكبار واعداء الاسلام , اخذت بقتل الشعوب المسلمة.
وتابع قائلا : ان 60 بالمائة من سكان اليمن هم من اتباع المذهب الشافعي , ولا يوجد اي مبرر لقتل المسلمين في هذا البلد من قبل دولة اسلامية اخرى , ولكن للاسف فان المعتدين يفتخرون باستخدام اسلحة اعداء الاسلام ضد الشعب اليمني الاعزل.
واوضح لاريجاني ان القوى العظمى هي التي انشأت الجماعات التكفيرية مثل داعش لبث الفرقة بين المسلمين, مضيفا : ان الغرب هو الذي اوجد الارهاب في منطقة الشرق الاوسط.
وتابع قائلا : ان الغربيين كانوا يعتقدون ان بامكانهم استخدام الجماعات التكفيرية كأداة وادارتها , في حين ان الغربيين يفتقدون لامكانية ادارة الجماعات التكفيرية , وسيقعون ضحية لهذه الجماعات.
واوضح لاريجاني : ان منطق الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة الاعداء , واضح لاننا لا نتكلم بازدواجية ولا نخشى منهم.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها عدة مبادئ تنطلق منها واول هذه المبادئ السعي لوحدة الامة الاسلامية , حيث انه ضحت بالكثير من اجل هذا الهدف باعتباره من مبادئ الامام الخميني (رض).
واعتبر ان احد مبادئ الجمهورية الاسلامية الايرانية يتمثل في محاربة التيارات الارهابية , مضيفا : ان ايران الاسلامية تصدت دوما وستبقى تتصدى للارهابيين.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان أمن دول المنطقة مرتبط بها فقط  , مضيفا : ليس الاعتماد على الدول الغربية يخل بالاستقلال وانما نعتبره عاملا لاثارة الفتن في المنطقة.   
واردف قائلا : نرفض فكرة ان الامريكيين يعملون من اجل ارساء الامن في المنطقة , لانهم حاولوا على الدوام زرع الفرقة بين المسلمين وتحقيق مصالحهم الخاصة فقط.
واوضح لاريجاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تسعى الى اقامة امبراطورية في المنطقة , لان نزعة الهيمنة كامنة في ذات الامبراطورية لذلك فاننا نعارض ثقافة الامبراطورية ونقارع الاستعمار والاستغلال.
واردف قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤمنة وملتزمة باقامة علاقات سلمية مع دول المنطقة , وينبغي على دول المنطقة ان تبذل جهودها لارساء الامن الاقليمي./انتهى/
 
رمز الخبر 1855350

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =