باحثون ايرانيون ينتجون "سماداً عضوياً غنياً" من بقايا المسالخ

نجح باحثو جامعة طهران من إنتاج سماد عضوي غني خلال ثلاث ساعات بإستخدام بقايا المسالخ، ليكون هذا المنتج حلاً لتجمع النترات في المحاصيل الزراعية وتلوث المياه الجوفية جراء استخدام الأسمدة الكيميائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "محمد تقي تيركرسلطاني" مدير المشروع قال:"استخدم في هذه التقنية البقايا العضوية لمسالخ الدواجن الغنية وتم انتاج الأسمدة العضوية الغنية القادرة على امتصاص الماء بدرجة عالية وتحويلها السريع إلى أشكال لاعضوية.

وأشار سلطاني إلى مراحل إنتاج السماد العضوي الغني قائلاً :" إن معالجة نفايات المسالخ والحرارة الغير مباشرة وإضافة المواد الدبالية ومواد آلية بقدرة امتصاص عالية وبكتريا محفزة لنمو النبات وفي النهاية تعبئة السماد بشكل عضوي هي من مراحل إنتاج هذا النوع من السماد".

وتابع : "إن الخصائص البيولوجية البارزة لهذه الأسمدة التي تشمل البكتريا المحفزة على نمو النبات والتي تملك دوراً مؤثراً في تذويب الفوسفات والحديد هي من الخصائص الأخرى لهذا المنتج".

 وأضاف :"يمكن الإستفادة من هذا النوع من الأسمدة في انتاج المحاصيل الزراعية والحدائقية خاصة المحاصيل العضوية مثل الفستق والرمان و غير ذلك/انتهى/.                         

 

رمز الخبر 1856165

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =