علاج قطعي للتلعثم بالنطق في ايران

تمكنت كوكبة من الباحثين الايرانيين وللمرة الاولى عالميا من اختراع علاج لمشكلة التعلثم بالنطق وذلك على أساس المحاكاة العقلية والتصورالذهني بشكل كامل .

وأكد الدکتورالنفسي الايراني ومنفذ المشروع محمد احسان تقي زاده في تصريح لوكالة مهر للأنباء ان هذا الاسلوب تم ابتكاره بناء على منهج علمي بحثي وجامعي استمر لعشر سنوات وكانت نتائجه قطعية ومرضية.

واضاف الدكتور تقي زاده انه بناء على هذا الابتكار الايراني فاننا منذ العام الفائت قمنا بمعالجة تلعثم لسان المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات واكثر مشيرا الى انه اكثر من 50 شخصا كانت نتيجة علاجهم كاملة وتامة.

واردف تقي زاده يقول ان هذا العلاج تم ابتكاره للمرة الاولى في العالم في ايران وبكوادر ايرانية ويمكن نقله الى اميركا واوروبا وان كافة العلاجات السابقة الاجنبية التي ابتكرها باحثون اجانب لم تحظ بنتائج شفاء قطعية واحيانا كانت تفضي الى نتائجها عكسية .

والجدير بالذكران مشكلة تلعثم اللسان هي نوع من انواع التلعثم بالنطق والتي يمكنها ان تؤثر على التواصل مع الاخرين بسرعة مناسبة وبشكل متواصل وسلس والتلعثم عبارة عن اضطرابات تؤثر على سلاسة الكلام، وهو عدم الطلاقة في إصدار الكلام ويظهر في شكل تكرار أو توقف غيرارداي أو إطالة في نطق بعض الأصوات أو الكلمات./انتهى/

رمز الخبر 1857178

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =