الامريكيون يتلاعبون ببيان لوزان

بعد ان كانت ايران قد اتهمت امريكا في السابق بخرق بيان لوزان قام الجانب الامريكي مؤخرا بتوجيه خطابه الى ايران قائلا ان بيان لوزان يجب ان يكون العنوان الرئيسي للعمل، وذلك في خطوة تعتبر هروبا الى الامام من جانب الامريكيين.

 وتأتي هذه الخطوة الامريكية بعد ان كان المسؤولون الايرانيون قد  اتهموا الامريكيين بانتهاك بيان لوزان، وقد قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان الامريكيين غير ملتزمين حتى بما تم التوصل اليه في لوزان مضيفا بأن التوصل الى اتفاق هو في متناول اليد اذا التزم الطرف المقابل بما تم التوصل اليه في لوزان.  

 وكان من المقرر ان يتواصل العمل حسب بيان لوزان مع ايجاد تغييرات في النص النهائي لصالح ايران لكن يبدو ان الامريكيين قد طرحوا مطالب تتعدى ما كان قد تم طرحه في لوزان قبل شهرين من الان، وقد صرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الخميس الماضي بأنه إذا تراجعت إيران عما تم الاتفاق عليه خلال مفاوضات لوزان حول مشروعها النووي واذا لم تلب مطالب الدول الكبرى بشأن بنود الاتفاق النهائي فلن يكون هناك أي اتفاق بين الجانبين.

وتأتي تصريحات كيري بعد ان كانت مستشارة الامن القومي للرئيس الامريكي سوزان رايس قد ادلت بتصرحات مماثلة حيث قالت رايس : ان جميع الاطراف تسعى من اجل التوصل الى اتفاق حتى نهاية شهر يونيو لكن اذا تم انتهاك اي بند من بنود بيان لوزان فلن يكون هناك أي اتفاق.

  وتستمر السياسات الامريكية البغيضة في المفاوضات النووية في وقت كان مسؤول امريكي كبير قد قال قبيل بدء الجولة الجديدة من المفاوضات ان نص الاتفاق المحتمل التوصل اليه مع ايران وكذلك النصوص الملحقة به والمتعلقة بالتفاصيل الفنية لن يتم التوقيع عليه من قبل المفاوضين بل سيتم عرضه فقط.

 وقال هذا المسؤول الامريكي ان مثل هذه الاتفاقيات لن يتم التوقيع عليها عادة.  

 ويعتقد بعض الخبراء ان الخلافات الرئيسية بين ايران والدول الست لم يتم حلها حتى الان ومن المستبعد ان يتم حلها خلال الساعات المتبقية من اليوم الثلاثاء اي نهاية المهلة المحددة للتوصل الى اتفاق حيث يسعى الامريكيون الى اظهار ايران كسبب رئيسي لعدم حصول اتفاق خلال هذه المهلة المحددة/انتهى/.

رمز الخبر 1856167

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =