اوباما : رفض مبادرة الاتفاق الشامل للبرنامج النووي الإيراني يمنح طهران زمام المبادرة

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما ضمن محاولاته المتجددة للدفاع عن الاتفاق النووي الشامل الموقع بين طهران والمجموعة السداسية ان معارضة الكونغرس المحتملة للاتفاق النووي يمنح طهران زمام المبادرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن "رويترز" ان باراك اوباما خاطب يهود اميركا مدافعا عن الاتفاق النووي الموقع مع طهران قائلا : اذا ما رفضنا هذا الاتفاق فاننا نعطي المبادرة لايران وعندها باستطاعتهم تقديم اميركا واسرائيل للعالم على انهم ناكثي للعهود والاتفاقيات" .

واشار الرئيس الامريكي للمعارضة الموجودة للاتفاق النووي الموقع قائلا "ان هذا لا يعني ان مخالفي الاتفاق هم من قارعي طبول الحرب ولكن الادراك الدقيق للخيارات الموجودة يظهرلنا اننا فيما رفضنا هذا الاتفاق فاننا ذاهبون الى الحرب" .

وخلال محاولاته لطمأنة معارضي الاتفاق قال اوباما ان الاتفاق يضمن منع ايران من تصنيع قنبلة نووية لمدة 15عاما على الاقل حسب زعمه مؤكدا انه في اي وقت تخرق فيه ايران الاتفاق فان كل الحظر والعقوبات الدولية المختلفة ستفرض عليها مجددا .

وحول قوة ايران الاقليمة قال اوباما ان ايران قوة اقليمية وليست قوة عظمى وان منعها من امتلاك الاسلحة النووية يندرج ضمن سلم اولوياتنا الاولى .

من جانب آخر اكد الرئيس الاميركي على العلاقات الوثيقة بين  اميركا والكيان الاسرائيلي قائلا "ان الصداقة والعلاقة بين شعبي اميركا واسرائيل لن تزول وان العلاقة التاريخية مع اسرائيل دفعت لان تستفيد اميركا من قوة عسكرية اقوى وان اجراء الاتفاق النووي مع طهران من شانه ان يقوي ويمتن العلاقة بين اميركا واسرائيل" /انتهى/

رمز الخبر 1857222

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =