مساعد وزير الخارجية : بوتين سيزور ايران العام الجاري

اعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون الآسيوية ابراهيم رحيم بور ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور الجمهورية الاسلامية الايرانية العام الجاري.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد وزير الخارجية للشؤون الآسيوية ابراهيم رحيم بور قال بعد عودته من موسكو : انه شارك في الاجتماع الحادي والاربعين لدراسة النظام الحقوقي لبحر قزوين , واجرى محادثات مع اثنين من مساعدي وزير الخارجية الروسي.
واوضح مساعد وزير الخارجية الايراني انه اجرى محادثات مع مساعد وزير الخارجية الروسي مورغولوف حول العلاقات الثنائية , ومع مساعد وزير الروسي كاراسبين حول العلاقات الثنائية والتمهيد لزيارة بوتين الى طهران , وعقد الاجتماع المشترك للجنة الاقتصادية في موسكو , وسبل تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين وكذلك تطورات الشرق الاوسط.
واضاف : ان مواقف طهران وموسكو كانت متقاربة حول قضايا الشرق الاوسط , وان البلدين يعتقدان ان قضايا ومشاكل المنطقة وتشريد سكانها ولجوئهم الى الدول الغربية , ناجمة عن سلوك بعض دول المنطقة.
واشار الى ان المسؤولين الروس وخاصة الرئيس بوتين يعتقون ان المشاكل متعلقة بتنظيم داعش والدعم الذي تتلقاه تسبب في تشريد سكان المنطقة وخاصة الشعب السوري المظلوم وتدفقهم الى تركيا والتي لا تمتلك الامكانيات اللازمة لاستيعاب هذا العدد من اللاجئين.
واشار رحيم بور الى الى ان ايران وروسيا متفقتان على ضرورة قيام الامم المتحدة بمعالجة قضية اللاجئين.
وحول موعد زيارة الرئيس الروسي الى ايران , قال مساعد وزير الخارجية : ان المشاورات مستمرة بهذا الخصوص , ولكن موعد الزيارة لم يتحدد لحد الآن.
واضاف : ان جدول اعمال الزيارة يتضمن العلاقات والقضايا الثنائية  , وانه يتم حاليا اعداد الوثائق , وهذه المسائل تستلزم القيام بهذه الزيارة خلال العام الجاري./انتهى/

     

رمز الخبر 1857540

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =