تأكيد على التعاون الروسي الايراني لحل الأزمات الاقليمية

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون اسيا والمحيط الهادئ والدول ذات المصالح المشترکة ابراهيم رحيم بور خلال لقاءه مساعد وزیر الخارجیة الروسي لشؤون الدول ذات المصالح المشترکة غریغوري کاراسین على ضرورة التعاون الروسي الايراني ودول المنطقة الاخرى لمواجهة التوتر والأزمات الاقليمية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مساعد وزیر الخارجیة الروسي لشؤون الدول ذات المصالح المشترکة غریغوري کاراسین وصل اليوم إلى طهران ضمن برنامج زيارة رسمية حيث التقى نظيره الايراني مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا والمحيط الهادئ والدول ذات المصالح المشترکة ابراهيم رحيم بور. 

وتبادل الطرفان وجهات النظر حول آخر المستجدات الاقليمية في آسيا والقوقاز واوروبا الشرقية. 

واشار رحيم بور إلى تنمية العلاقات الثنائية الروسية الايرانية، مؤکداً على التعاون المشترك وضرورة بذل الجهود لحل الأزمات في المنطقة والعمل على تأمين الاستقرار. 

وأضاف مساعد وزير الخارجية الايراني إلى العلاقات الإيجابية التي تجمع ايران ودول منطقة آسيا الوسطى والقوقاز ضمن تعاون مؤسساتي منظم مثل "ايكو" ومنظمة "شانغهاي"، منوهاً إلى ضرورة توسيع التعاون لحل المشاكل وتعزيز الأمن في المنطقة. 

وأعرب غريغوري من جهته عن تقديره لهذه العلاقات الايجابية والبناءة موضحاً إن التوترات في المنطقة لاتحتاج إلى اي تصعيد، لافتاً إلى ضرورة تعزيز التعاون المشترك. 

وأشار مساعد وزير الخارجية الروسي في هذا اللقاء إلى الانتخابات الايرانية الأخيرة مثنياً على مشاركة الشعب الايراني. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861207

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =