تصاعد حملة استهداف الطلبة في البحرين

كشف مركز البحرين لحقوق الإنسان أن أكثر من 240 طفلاً بحرينياً سيحرمون من الدراسة بسبب وجودهم في السجن، إمّا أنهم موقوفون أو محكومون في قضايا تحمل خلفيات سياسية.

وعبّر المركز عن قلقه جراء تصاعد حملة استهداف الطلبة في مختلف المراحل الدراسية والزج بهم في السجون، مشيراً الى أنه في الأسبوعين السابقين اعتقل 10 أطفال دون الـ 18 ليكون مصيرهم السجن بدلاً من مقاعد الدراسة كـ 230 طفلًا آخر محرومين من الدراسة في سجون البحرين.

وبحسب الإحصائية التي رصدها مركز البحرين لحقوق الإنسان، فإن 13 طفلاً تم اعتقالهم في الفترة الممتدة بين 23 آب/أغسطس و6 أيلول/سبتمبر قبل أن يفرج عن 3 منهم في وقت لاحق. ومن بين الحالات التي وثقها مركز البحرين لحقوق الإنسان 4 حالات لأطفال تم توقيفهم بشكل تعسفي.

ورأى مركز البحرين لحقوق الإنسان أن استمرار اعتقال هؤلاء الأطفال سيحرمهم من حقهم المكفول دولياً في التعلم. ودعا الحكومات والمنظمات الدولية للضغط على حكومة البحرين من أجل الإفراج عن الطلبة المعتقلين./انتهى/

رمز الخبر 1857546

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =