داعش التكفيري يكرر مجزرة اسبايكر ويعدم 50 عنصرا من القوات العراقية

قام ارهابيو داعش التكفيري بعمليات اعدام جديدة جماعية تشبه مجزرة طلاب قاعدة سبايكر الجوية في احدى مناطق شمال بغداد .

وافادت وكالة مهر للأنباء ان تنظيم التكفيري الذي دأب على توثيق جرائمه بث مقطع فيديو عن عمليات اعدام جماعية لافراد اسراهم في احدى المناطق.

وتظهر في الفيديو العشرات من القوات العراقية وهم اسرى مكبلي الايد ومعصوبي الاعين مع نشيد ينشره التنظيم الارهابي اثناء بث هكذا مقاطع فيديو في مكان غير معروف .

وفي جانب آخر من التصوير يسأل عناصر داعش الاجرامي الاسرى عن اسمائهم ورتبهم العسكرية في القوات المسلحة العراقية ثم يشتمهم احدهم بكلمات نابية .

وتظهر صور لجنود وهم مكبلي الايد ومعصوبي الاعين تقودهم عناصر داعش التكفيري بالقوة والتهديد الى حفرة كبيرة وعميقة لقتلهم في مجزرة مروعة ميدانيا.

وزعم داعش التكفيري انه باسره لهؤلاء الجنود فنّد مزاعم المسؤولين العراقيين حول بسط قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي السيطرة الكاملة على اراضي عراقية .

ولم يشر داعش التكفيري الى مكان الاعدام أو الى تاريخه أو حتى متى اعتقل هذا الجنود أسرى .

واتهم عناصر داعش التكفيري القوات العراقية في مقطع الفيديو بقتل اهالي السنة على أساس طائفي مثلما التنظيم يقوم بهذه الجرائم في بلدان اسلامية .

ويبث داعش التكفيري بين حين وآخر مقاطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيها مدى جرائم ووحشية للتنظيم التكفيري وقسوته مع الابرياء ./انتهى/

رمز الخبر 1865576

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =