أردوغان: تركيا لا تنوي سحب قواتها من العراق

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لا تنوي سحب قواتها، التي تتمركز في العراق كجزء من مهمة تدريبية للمساعدة في محاربة تنظيم "داعش".

وذكرت وكالات الانباء ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في مؤتمر صحفي عقده الخميس، مع رئيس المجلس الثلاثي لرئاسة جمهورية البوسنة والهرسك "دراغان جوفيتش"، وعضو المجلس "بكرعزت بيغوفيتش"، عقب لقاء جمعهم في  العاصمة التركية أنقرة، إن "فكرة سحب بلادنا للجنود غير واردة حاليا"، لافتا أن الجنود "لم يذهبوا إلى الموصل لتنفيذ مهام قتالية وإنما للتدريب فقط، ويقومون بهذه المهام في معسكر "بعشيقة" ومناطق أخرى.

ولفت أردوغان إلى إمكانية زيادة تركيا لعدد جنودها في الموصل أو تقليصه حسب عدد القوات التي تتلقى التدريب، مؤكدا أن فكرة سحب بلاده للجنود غير واردة حاليا. وقال  إن القوات التركية موجودة في العراق لتدريب مقاتلي البشمركة وليس لأغراض قتالية.

واضاف إن اجتماعا ثلاثيا بين تركيا والولايات المتحدة والسلطات الكردية في شمال العراق سيعقد في 21 ديسمبر كانون الأول الجاري لكنه لم يذكر أي احتمال للاجتماع مع السلطات في بغداد.

من جهته أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن دخول قوات تركية إلى الأراضي العراقية مؤخرا كان دون علم الحكومة العراقية ومن دون طلب أو إذن من السلطات الاتحادية العراقية.

ونقل المكتب الاعلامي للعبادي قوله إن أي تصريح عدا ذلك ومن أي جهة صدر غير حقيقي ولا يستند إلى معلومات دقيقة ويقصد منه خلط الأوراق وتضليل الرأي العام، مضيفا أن الحديث عن مهام التدريب وتواجد القوات العسكرية لن يضيع حقيقة الخرق الفاضح للسيادة العراقية من قبل الجانب التركي.

كما اجتمع وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري مع سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين في بغداد. وأبلغهم بأن ما قامت به تركيا تجاوز للخطوط الحمراء، مطالبا بضرورة إنهاء هذا الانتهاك الخطير، وانسحاب القوات التركية من الأراضي العراقية.

ودعا الجعفري إلى "ضرورة وقوف المجتمع الدولي، وتحمل مسؤولياته تجاه العراق، وتبني قرار في مجلس الأمن الدولي يرفض هذا التدخل السافر في العراق"./انتهى/

      

رمز الخبر 1859297

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha