مقتل خمسة مجندين بتفجير انتحاري في عدن

قتل خمسة مجندين في تفجير انتحاري الثلاثاء في عدن كبرى مدن جنوب اليمن، بحسب مصدر امني اتهم تنظيم القاعدة بالمسؤولية عنها.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية "قام انتحاري بتفجير نفسه وسط مجموعة من الجنود الشباب في الجيش كانوا في طريقهم الى قاعدتهم في عدن، فقتل خمسة مجندين واصاب اخرون بجروح".

واوضح ان الانتحاري "ينتمي الى تنظيم القاعدة"، وانه كان يرتدي حزاما ناسفا "وتقدم نحو المجندين مترجلا، قبل ان يفجر نفسه".

 وأفادت مصادر محلية، أن الانتحاري فجر نفسه في تجمع عسكري ، أثناء انتظارهم لسيارة تقلهم إلى التدريب العسكري، أمام ملعب 22 مايو في الشيخ عثمان بمحافظة عدن.

وعلى رغم استعادة القوات الموالية للرئيس المستقيل عبد ربه هادي منصور بدعم من التحالف السعودي السيطرة الكاملة على عدن في تموز/يوليو، الا انها تواجه صعوبات في بسط سلطتها.

وقتل 20 جنديا مواليا لحكومة منصور هادي السبت في كمين نصبه مسلحون في محافظة أبين الجنوبية. وفي حين اتهمت المصادر الامنية اليمنية القاعدة بالوقوف خلف العملية، نفى التنظيم الارهابي المسؤولية.

وفي شباط/فبراير، قتل 14 جنديا على الاقل في تفجير انتحاري استهدف معسكرا لتدريب المجندين في عدن وتبناه تنظيم داعش الارهابي.

رمز الخبر 1861888

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =