روحاني يؤكد استمرار ايران في مكافحة الارهاب ودعم شعوب المنطقة

قال رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني ان ايران تابعت دوما مكافحة الارهاب بشكل جاد وقدمت المساعدة والدعم فعليا لاي شعب او حكومة طلبت منها المساعدة لمكافحة الارهاب.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني صرح للصحفيين قبيل توجهه يوم الاربعاء الى اسطنبول للمشاركة في قمة منظمة التعاون الاسلامي، ان ايران قد اتخذت منذ البداية قضية عالم خال من العنف والتطرف كاحد شعاراتها الرئيسية في علاقاتها الخارجية.

وأشار الى ان زيارته الى تركيا ستستمر ثلاثة ايام حيث سيشارك في قمة منظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول خلال اليومين الاولين من هذه الزيارة قائلا ان منظمة التعاون الاسلامي باعتبارها منظمة تجمع كافة الدول الاسلامية على طاولة واحدة تحظى باهمية بالنسبة لنا خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم الاسلامي.

وأضاف، اننا نواجه في العالم الاسلامي مشكلة الارهاب والتطرف والطائفية وللاسف اعتداء بعض الدول على الدول الاخرى، وان احد اهداف منظمة التعاون اسلامي هو قضية وحدة الامة الاسلامية ومعالجة الخلافات في العالم الاسلامي.

وأعتبر دعم الشعب الفلسطيني المظلوم واحقاق حقوقه بانه احد الاهداف الهامة لمنظمة التعاون الاسلامي منذ تاسيسها، قائلا اننا نامل بان يتم طرح حلول تساعد على معالجة الخلافات في العالم الاسلامي وايجاد الوحدة والانسجام بين الدول الاسلامية خاصة في مجال مكافحة الارهاب وطالما لم تتعاون كافة الدول مع بعضها البعض فان مشكلة التطرف والارهاب لن تتم معالجتهما.

واكد بان ايران قدمت المساعدة لكافة الدول التي طلبت المساعدة منها لمكافحة الارهاب مضيفا "اننا قدمنا دعما جيدا للعراق وسوريا ودول اخرى ونامل بان يتخذ هذا المؤتمر خطوة فعالة في مكافحة الارهاب".

وأشار الرئيس روحاني الى انه سيجري لقاءات ثنائية مع القادة المشاركين في المؤتمر مضيفا ان اليوم الثالث من زيارته الى تركيا سيخصص للبرامج الثنائية بين ايران وتركيا.

وصرح انه كان يتطلع الى القيام بهذه الزيارة منذ فترة واضاف "نستطيع ان نخصص يوما لدراسة القضايا الثنائية مع تركيا الى جانب المشاركة في المؤتمر لان تركيا دولة جارة هامة جدا لايران وان العلاقات بين البلدين كانت متنامية دوما خلال الاعوام الماضية".

وأكد ضرورة الاستفادة من الاجواء التي توفرت بعد تنفيذ الاتفاق النووي، مشيرا الى زيارة رئيس الوزراء التركي لطهران، قائلا ان رئيس الوزراء التركي قال خلال زيارته باننا كنا الى جانبكم في فترة العقوبات ونشهد في فترة تنفيذ الاتفاق النووي بان كافة الدول تصطف لتعزيز العلاقات مع ايران وان ممثلي العديد من الشركات يتوافدون على ايران ولم لا تستفيد تركيا من هذه الاجواء؟.

وأضاف، لقد رحبنا بوجهة نظر رئيس الوزراء التركي هذه وايدناها ويجب الاستفادة من هذه الاجواء.

وأعرب عن أمله بان نستطيع متابعة مختلف القضايا مع المسؤولين الاتراك في مجال العلاقات الثنائية والاقليمية التي كانت دوما موضع تشاور وتعاون مع تركيا /انتهى/.

رمز الخبر 1861924

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =