خبير سياسي: مهاجمة المعتصمين في البحرين ستزيد من تفاقم الأوضاع

قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط "محمد علي مهتدي" أن قيام السلطات البحرينية بمهاجمة التجمعات والإعتصمات ستؤدي الى مزيد من التأزم ولن تخفف من تفاقم الأوضاع بل تزيدها اشتعالا.

أفادت وكالة مهر للأنباء في مقابلة خاصة أجرتها مع الخبير السياسي والمطلع على شؤون شرق الأوسط محمد علي مهتدي أن ما يقوم به آل خليفة تجاه الشعب البحريني هو يتعارض من القوانين الدولية بشكل واضح.

وأضاف مهتدي أن هذا التصعيد من قبل الحكومة البحرينية لن يكون في صالح أحد على الإطلاق  بل انه سيجلب الخراب والدمار الى البحرين وسيزعزع ثقة الشعب بالسلمية والحورا.

وأوضح الخبير السياسي أن حل جمعية الوفاق البحرينية هو خطأ جسيم وقعت فيه السلطات البحرينية، حيث أن هذه الجمعية هي جمعية سياسية ولها ممثلوها في البرلمان المنتخب من قبل الشعب البحريني.

ونوه الى أن حل جمعية الوفاق أثار ردود أفعال دولية واقليمية كثيرة منها الإتحاد الأوروبي الذي اعتبر ان حل الجمعية هو انتهاك للقانون.

وقال الخبير في شؤون الشرق الأوسط محمد علي مهتدي أن قيام الحكومة البحرينية بهذه المضايقات تأتي في اطار حملاتهم الرامية الى استهداف من يطالبون بالإصلاحات السلمية./انتهى/

رمز الخبر 1864029

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =