السعودية: الأزمة الاقتصادية تطال الوزراء

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز أمس بعد ترؤسه جلسة لمجلس الوزراء عددًا من الأوامر التي قلّص بموجبها رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى، إضافة الى مكافآت العاملين في القطاع الحكومي الذين يشكلون ثلثي العاملين السعوديين، فضلًا عن العاملين الأجانب في هذا القطاع، ما يعكس حجم الأزمة الاقتصادية التي تعيشها المملكة مؤخرًا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وبحسب البيان الرسمي الصادر عن سلمان بن عبد العزيز، فإن الأوامر تنصّ على الآتي:

 تخفيض راتب الوزير ومن في مرتبته بنسبة 20%.

 تخفيض مكافأة عضو مجلس الشورى بنسبة 15%.

تخفيض الإعانة السنوية التي تصرف لكل عضو من أعضاء مجلس الشورى لأغراض السكن والتأثيث بنسبة 15%.

تخفيض المبلغ المقطوع الذي يصرف لعضو مجلس الشورى بنسبة 15%، والذي يشمل قيمة السيارة التي تؤمن للعضو وما تتطلبه من قيادة وصيانة ومحروقات خلال فترة العضوية المحددة بأربع سنوات.

استثناء العسكريين على الحد الجنوبي من قرار عدم منح العلاوة السنوية.

إيقاف تأمين السيارات لمسؤولي الدولة لنهاية السنة المالية.

كذلك تنصّ الأوامر على خفض إجمالي فترات الانتداب لموظفي الدولة ليصبح 30 يومًا في السنة المالية الواحدة، مع وقف صرف بدل الانتقال الشهري للموظف خلال فترة الإجازة، على أن يعمل بهذه القرارات ابتداءً من الأول من تشرين الأول المقبل.

وتضررت إيرادات السعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، جراء هبوط أسعار الخام لأكثر من النصف منذ 2014 إلى ما دون 50 دولارا للبرميل، فيما سجلت المملكة عجزًا في الموازنة بلغ مستوى قياسيًا عند 98 مليار دولار العام الماضي/.انتهى/

رمز الخبر 1865712

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =