خبير سياسي إيراني: العلاقات بين موسكو وطهران تمر بأزهى مراحلها

أكد الخبير السياسي والدبلوماسي الايراني السابق "محسن باك آئين" أن العلاقات التي تعيشها الجمهورية الاسلامية الايرانية مع روسيا هي فريدة من نوعها خلال الـ 100 الماضية، مؤكدا أن العهد القاجاري والبهلوي لم يشهدا هذا التطور والتقارب بين البلدين.

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء قال الدبلوماسي الايراني وسفير ايران  السابق في جمهورية أذربيجان" محسن باك آئين" أن العالم اليوم يشهد تطورات كبيرة وأن العلاقات التي يربط بين ايران ورسيا في الوقت الراهن تتفوق على الـ 15 دولة المجاورة لايران، مؤكدا أن الأصل في علاقات بلدان العالم في ما بينها هو المصالح الواحدة والمشتركة.

وأضاف " كلما كانت مصالح البلدين مشتركة كلما كانت العلاقات بينهما أكثر قربا وهذه الرؤية هي رؤية سليمة وتنطبق على العلاقة بين طهران وموسكو.

وتابع الدبلوماسي الايراني السابق " بكل ثقة يمكنني القول أن علاقات ايران وروسيا هي الأفضل من نوعها خلال الـ 100 عام الماضية ذلك لأن المصالح الأمنية والسياسية والاقتصادية للبلدين هي واحدة ومشتركة".

وأردف قائلا " في المجال العسكري هناك أيضا نوع من التقارب الروسي الايراني في الساحة الدولية وأن علاقات البلدين في هذا المجال هي علاقات متينة للغاية.

وأكد محسن باك آئين أن وجود روسيا بجانب ايران ومساندتها لنا في مجلس الأمن والقضايا الدولية جنب تنفيذ الكثير من المؤامرات والسيناريوهات التي كانت أمريكا تنوي القيام بها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأوضح الخبير في الشؤون الشرق أوسطية في مقابلته مع وكالة مهر أنه لا ينبغي الإكتفاء بالمعلومات الأرشيفية في تحليل العلاقات بين ايران ورسيا كما أنه لا ينبغي ترك عامل الاحتياط والحذر في علاقات البلدين./انتهى/

رمز الخبر 1867283

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =