قاسمي : مصير مشؤوم ينتظر حماة ومسؤولي ومنفذي الاعمال الارهابية

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" ان مصيرا مشؤوما ينتظر حماة ومسؤولي ومنفذي الارهاب الاعمى ، وذلك في بيان اصدره بمناسبة تشييع زوار الاربعين بمحافظة خوزستان والذين راحوا ضحية الاعتداء الارهابي الدموي في منطقة الحلة بالعراق يوم الخميس الماضي.

وقدم قاسمي في بيان اصدره مساء الثلاثاء التعازي باستشهاد العشرات من زوار اربعينية الامام الحسين (ع) خاصة المواطنين الايرانيين من اهالي محافظة خوزستان في الاعتداء الارهابي الذي وقع يوم الخميس الماضي في بلدة الشوملي جنوب مدينة الحلة العراقية
وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية :ان الارهاب التكفيري واستمرارا لاعماله المخزية والمعادية للبشرية قد استهدف هذه المرة زوار الاربعين الحسيني بقسوة باعتدائه الارهابي البغيض والبشع ، وتحمله مسؤولية هذه الجريمة الدموية بلا حياء، قد جعل الحكومة وابناء الشعب الايراني اكثر عزما اكثر من السابق على المكافحة المستمرة وبلا هوادة لهؤلاء المنحرفين والمنحطين فكريا و الميئوس منهم.
واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان حماة ومسؤولي وممنفذي الارهاب الجامح والمنفلت حاليا ، يدركون جيدا بانه في ظل يقظة جميع شعوب المنطقة فان مصيرا مشؤوما سيكون بانتظارهم ، وليعلموا ان مثل هذه الممارسات الحمقاء والاحقاد لن تفيد مصاصي الدماء هؤلاء/انتهى/.
 

    

رمز الخبر 1867329

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =