وزير الداخلية: الظروف الأمنية في البلاد جيدة ومهيأة للانتخابات

أعلن وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي أن الانتخابات الرئاسية التي ستقام في شهر أيار القادم يدعمها الشعب والقانون، ويجب على الجميع المساهمة في خلق أجواء سالمة وعقلانية في اطار القانون.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي أشار في جلسة مع مسؤولي المحافظات الايرانية أن إقامة الانتخابات في ايران مصدر للاعتزاز والثقة يستلزم من الجميع العمل بجد ونشاط لتوفير أجواء سليمة للمنافسة.

وأشار وزير الداخلية الايراني إلى إن الأوضاع الأمنية الحالية في ايران استثنائية في المنطقة، مشيراً إلى أن توفير الأمن هو أولوية لجميع الشعوب، منيباً بالمسؤولين في جميع المحافظات الايرانية باتخاذ التدابير اللازمة لتأمين كل ما يخدم الأمن في البلاد. 

ودعا رحماني فضلي جميع الأحزاب والتكتلات السياسية لانتقاء الخطاب الأفضل بعيداً عن إثارة الحساسيات بين المواطنين، مؤكداً أن الجهات المختصة لن تتهاون مع أي أحد يحاول اثارة الفوضى في البلاد. 

وأكد وزير الداخلية أن الدورة الانتخابية القادمة ستكون آمنة وقانونية، آملاً أن تحظى بمشاركة جماهيرية عالية. /لنتهى/

رمز الخبر 1868417

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =