أوروبا أهم وجهة صادراتية لسوق المعدات الطبية الإيرانية

أعلن مسؤول إيراني في منظمة تنمية التجارة "محمد رضا مودوي" أن مؤسسة الصادرات للمعدات الطبية الإيرانية ستستحوذ على صناعة بعض المعدات والأدوات الطبية التي تحتكرها الدول المتقدمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المسؤول الإيراني في منظمة تنمية التجارة أعلن في تصريح له اليوم أن الصادرات من المعدات الطبية في الواقع، تعني صادرات العلم المعرفي والقدرات الإبداعية والمهارات التقنية التنافسية للنخب الإيرانية  إزاء البلدان المتقدمة والشركات المتطورة التي تحتكر هذه الصناعة.

وقال مساعد رئيس صادرات السلع والخدمات لمنظمة ترويج التجارة الإيرانية: بالفعل تنشط نحو 500 شركة تصنيع للمعدات الطبية في البلاد حيث إنها تنتج أكثر من 800 فئة وأدوات طبية في الأسواق المحلية والأجنبية.

وأشار مودوي إلى تصدير 17 مليون دولار من المعدات الطبية في عام 2016 وقال إن الصادرات خلال الفترة نفسها من العام الماضي سجلت طفرة 18 في المئة من حيث القيمة و 37٪ من حيث الوزن واتسعت رقعة الأسواق المستهدفة إلى قلب أوروبا.

 ولفت المسؤول الإيراني إلى جيل المتعلمين الايرانيين العاملين في هذا المجال معتبرا أن وجود القدرة الفكرية والعملية الإيرانية الشابة التي تتمكن من تحويل أفكارها إلى منتج تجاري، أفضل فرصة لدخول مجالات المعرفة مثل الصناعة الطبية حيث المواهب العلمية والفنية، والحرف الأول في المنافسة التجارية.

وأضاف أن النخب الإيرانية أثبتت أنها تستحوذ على حصتها في أصعب الظروف، فضلا عن  مناخ الأعمال الدولي./انتهى/

رمز الخبر 1873074

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =