"مريم ميرزاخاني" تدفن في الولايات المتحدة

رمز الخبر: 4032306 -
ستدفن النابغة الايرانية "مريم ميرزاخاني" في الولايات المتحدة ومن المتوقع أن يتم مراسم دفنها يوم السبت بعد انضمام والدي زوجها لأسرتها المتواجدة حاليا في الولايات المتحدة، والخميس القادم ستقام مراسم تأبينها في جامع غربي طهران.

وفي حديث احد اقارب النابغة الايرانية في مجال الرياضيات "مريم ميرزاخاني" التي توفيت البارحة بعد صراعها الطويل مع مرض السرطان الذي طال اربع سنوات مع وكالة مهر للأنباء، تبين انه سيتم دفنها في الولايات المتحدة وستجرى مراسيم مواراة الثرى هناك وذلك بسبب تواجد ابنة عالمة الرياضيات في الولايات المتحدة.

وتم تأجيل مراسيم الدفن حتى يلتحق والدا زوج ميرزاخاني بباقي افراد اسرتها المتواجدين في الولايات المتحدة حاليا ومن المتوقع أن تتم مراسم الدفن يوم السبت القادم.

ومن المتوقع أن تجرى مراسم تأبين هذه السيدة عصر يوم الخميس في جامع غربي طهران.

ويذكر أن مريم ميرزا خاني فازت بالميدالية الذهبية في الأولمبياد الدولي للرياضيات عامي 1994 (هونغ كونغ) و1995 (كانادا) حيث كانت طالبة في ثانوية النخب الايرانيين واستطاعت أن تنال جائزة الدرجة الكاملة كأول طالبة إيرانية عام 1995.

مريم ميرزاخاني كانت اول طالبة انثى دخلت الفريق الايراني لأولمبياد الرياضيات؛ وكانت اول فتاة إيرانية أحرزت المدالية الذهبية في الأولمبياد الدولي للرياضيات؛ وكانت أول شخص في الفريق الايراني يحرز مداليتين ذهبيتين لعامين متتاليين.

حصلت مريم ميرزاخاني على شهادة البكالوريوس من جامعة "شريف" للصناعة في ايران عام 1999ومن ثم حصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة هارفارد الامريكية عام 2004 بإشراف البروفيسور "كورتيس ماك مولن" الحاصل على مدالية فيلدز.

وجاء اسم ميرزاخاني ضمن افضل عشرة عقول في مجال الرياضيات في مجلة "بوبيولار ساينس" الامريكية عام 2005.

من الجوائز التي حازت عليها ميرزاخاني هي جائزة "ستر" لجمعية الرياضيات الامريكية عام 2013 ومدالية فيلدز عام 2014. وبدأت ميرزاخاني عملها في جامعة ستانفورد الامريكية من سبتامبر عام 2008 كأستاذة في الجامعة وباحثة في علوم الرياضيات. وقبل ذلك كانت ميرزاخاني استاذة في جامعة برنستون الامريكية./انتهى/

ارسال التعليق

1 + 5 =