العميد جزائري : الشعوب لن تنسى ابدا قضية احتلال فلسطين

رمز الخبر: 4033415 -
أكد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري ،اليوم الاثنين، ان "على اميركا ان تعلم بانه مهما حاولت تلميع صورة الغدة السرطانية ومصدر الارهاب اي الكيان الصهيوني او اثارة التخويف من ايران، فان الشعوب لن تنسى ابدا قضية احتلال فلسطين".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري أشار  في حديث له اليوم إلى أن أميركا تحاول تلميع صورة الغدة السرطانية والارهابي الكبير اي الكيان الصهيوني مؤكدا في النفس ذاته أن الشعوب لن تنسى ابدا قضية احتلال فلسطين وسيستمر كفاح شعوب المنطقة والشعب الفلسطيني الواعي واسعا ضد الغاصبين الصهاينة.

وأشار في سياق منفصل الى ان هنالك ادلة وقرائن ووثائق تثبت تاسيس او دعم الجماعات الارهابية في منطقة الشرق الاوسط من قبل اميركا وبريطانيا.

وقال العميد جزائري ان اميركا تسعى لقلب مفهوم الارهاب وتعميمه على الفصائل الجهادية والمقاومة، وقال، هذا في الوقت الذي تعتبر فيه اميركا هي المنتهك الرئيس لحقوق الانسان والداعم الاساس للجماعات الارهابية وارهاب الدولة.

وشدد على انه ومن اجل الحيلولة دون التحالف العسكري الامني العربي – الصهيوني، ينبغي على المجتمع العربي الكبير في المنطقة وانحاء العالم اطلاق مرحلة جديدة في مواجهة اطماع واعتداءات اميركا والكيان الصهيوني حول محور تحرير ارض فلسطين وتقديم المزيد من الدعم للفصائل المجاهدة والمقاومة في المنطقة عبر الارتقاء بالمستوى النظري والعملي للكفاح.

وقال ان الرجعية العربية والرجعية بالمنطقة تعيش اليوم اوضاعا غير متوازنة وهو الامر الذي وفر فرصة فرض الضغوط من قبل شعوب المنطقة على الحكام الرجعيين واضاف، ان كل الانظمة التي دعمت الارهابيين في العراق وسوريا تعاني اليوم من مشاكل ستزيد في المستقبل ايضا وان اميركا ليست مستثناة من هذا الامر.

وتابع العميد جزائري بالقول " ينبغي على اميركا ان تعلم بانه مهما حاولت تلميع صورة الغدة السرطانية والارهابي الكبير اي الكيان الصهيوني او اثارة التخويف من ايران، فان الشعوب لن تنسى ابدا قضية احتلال فلسطين وسيستمر واسعا كفاح شعوب المنطقة والشعب الفلسطيني الواعي ضد الغاصبين الصهاينة".

واوضح بان الخبراء العسكريين واثقون من الناحية التخصصية بانتصار المقاومة في المنطقة وكفاح الفلسطينيين ضد الصهاينة الغاصبين للقدس الشريف./انتهى/

ارسال التعليق

8 + 4 =