قائد الثورة: مسار الثورة الإسلامية يحمل في ثناياه دلالات واعدة

أوضح قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" أن المسار الذي سلكته الثورة الاسلامية يدلل على اننا بازاء آفاق واعدة ومستقبل باهر وناجح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد عل الخامنئي استقبل الخميس، مواكب عزاء طلبة الجامعات من مختلف مناطق البلاد وذلك بمناسبة حلول أربعينية استشهاد الامام الحسين (ع) كما تقام حاليا مراسم العزاء في حسينية الامام الخميني (رحمة الله عليه) وبمشاركة مئات الطلبة الجامعيين.

وخلال مراسم العزاء تحدث قائد الثورة الاسلامية في كلمة له موجزة امام مجموعة من الطلاب مشيدا باقامة مراسم العزاء لاربعينية الامام الحسين (ع) لهذه السنة وقال ان هذه المراسم يجب ان توثق رباطة الجأش لدى الجميع ويجب ان تسيروا بخطى واثقة في هذا المسار الحسيني وان لا تتاثروا بالعقبات والمشاق التي تظهر امامكم. 

وبين سماحته ان طريق المكافحة الى الله عزوجل واقامة الحق والعدل والوصول الى الحضارة والمجتمع الاسلامي الحقيقي لهو درب وعر وصعب الا ان مشاهدة المسار الذي سلكته الثورة الاسلامية يكشف عن افاق واعدة ودلالات مرضية وباهرة وناجحة. 

وقبل كلمة القائد تحدث حجة الاسلام "بناهيان" عن مفهوم "نصرة ولي الله" واعتبر ذلك عبارة عميقة وبارزة وقال، انه وفي ظل نصرة ولي الله يظهر ويبرز الايمان والتقوى الالهية.

واعتبر زيارة الاربعين ذروة حب الناس لولي الله واضاف، ان مسيرة الاربعين صانعة للحضارة وتجسيد لحب وايمان الناس ومن شانه ان يؤدي الى اقتدار الحق.

واشار حجة الاسلام الى مسيرة الاربعين الكبرى وقال، ان ثقافة مسيرة الاربعين يجب ان تتجلى في جميع شؤون الحياة والنتاجات الثقافية لمجتمعنا.

وفي هذه المراسم قرأ المنشد الحسيني ميثم مطيعي قصائد رثاء حسينية بالمناسبة.

في الختام أم آية الله السيد علي الخامنئي المصلين من الطلاب الجامعيين صلاتي الظهر والعصر./انتهى/

رمز الخبر 1877897

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =