ظريف: على السعودية ان تسعى الى السلم والاستقرار بدل اشعال الحروب

صرح وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" بأن دولا مثل المملكة العربية السعودية تبحث أكثر شيء عن التفرقة وبث الاختلاف في البلدان مبينا انها ان غيرت سلوكها يمكنها ان تساهم في ارساء الامن بدل اشعال فتيل الحرب بالمنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني اشار في ختام الاجتماع الثلاثي بين ايران وتركيا وروسيا في أنطاليا حول سوريا الى ان كبار الخبراء بالبلدان الثلاثة اجتمعوا يوم امس بطهران لاعداد نص البيان الختامي للقمة الثلاثية.

واوضح ظريف أنه تم اليوم خلال اجتماع وزراء الخارجية التنسيق والاتفاق حول اجتماع القمة الثلاثية في سوتشي بحضور رؤساء ايران وروسيا وتركيا.

ولاحظ ان عملية مفيدة للانجازات تحققت عشية مكافحة الارهاب، وكذلك لاعادة السلام والاستقرار في سوريا، مبينا ان عملية آستانا تبين انه عندما تتعاون الدول المؤثرة في المنطقة، فان ثمة امكانية متوفرة بان جميع المهام التي لم تتمكن سائر الدول القيام بها، فان هذه الدول الثلاث تستطيع تنفيذها.

وشدد وزير الخارجية على انه لدينا خبرة مكتسبة من 11 شهرا من النجاحات، وهذا مؤشر بانه إذا توصلت بلدان اخرى في المنطقة الى استنتاج أنها ينبغي ان تتعاون بدلا من انتهاج السياسات الخاطئة، فربما يؤدي ذلك الى تحقيق نتائج مثمرة.

وأعرب عن أسفه في ان دولا مثل النظام السعودي تسعى اكثر الى الفرقة وبث الخلافات،لافتا الى انه "لهذ السبب لم تحصل على نتيجة سوى الخلافات، في حين انها اذا بدلت نهجها فبامكانها ان تكون شريكا في احلال السلام في المنطقة بدلا من اشعال الحروب". 

رمز الخبر 1878224

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =