أمير عبد اللهيان:  قرار ترامب غير المدروس أعاد اهتمام العالم بالقضية الفلسطينية

أشار المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان خلال لقاءه السفير الفلسطيني في طهران صلاح الزواوي إلى أن قرار ترامب غير المدروس أعاد اهتمام العالم بالقضية الفلسطينية

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان التقى امس السفير الفلسطيني في طهران  صلاح الزواوي متناولاً آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

وأوضح امير عبد اللهيان أن تصريحات وقرار ترامب غير المدروس أعاد اهتمام العالم بالقضية الفلسطينية، مضيفاً أن على ترامب أن يتراجع عن مواقفه، فالقدس جزء لا يتجزء وأبدي من فلسطين.

وفي تعليق على مزاعم واتهامات السعودية لايران فيما يخص اطلاق صواريخ ايرانية عن طريق اليمنيين أشار امير بعد اللهيان إلى أن الجمهورية الاسلامية تؤكد دائماً على ضرورة وصول المساعدات الانسانية إلى اليمن وتعتبر أن حل هذه الأزمة سياسي فقط.

وأشار المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية إلى وضع امريكا قواعد عسكرية في سوريا قائلاً أن الامريكيين يسعون لتحقيق أهدافهم وأهداف الكيان الصهيوني في سوريا بحجة الدفاع عن الأكراد.

وبدوره أثنى الزواوي على مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعمة لفلسطين، مردفاً أن تأسيس دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها فلسطين أمر خيالي غير ممكن، مضيفاً أن ترامب ليس إلا منفذ لمطالب الكيان الصهيوني، ومؤكداً على ضرورة حفظ الوحدة في العالم الاسلامي. /انتهى/.

رمز الخبر 1879595

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =