في حديث خاص مع مهر للأنباء

منظر أميركي: الموساد والسي آي إيه تقودان أعمال الشغب في إيران

رمز الخبر: 4188485 -
كشف منظر أمريكي ان هناك اتفاقا بين ترامب ونتنياهو لزعزعة الوضع في إيران، لافتا الى ان الاضطرابات الاخيرة التي تشهدها ايران يقودها كل من الموساد ووكالة المخابرات المركزية " سي آي إيه ".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الشخصيات المعادية لايران مثل الرئيس الاميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أعلنا عن دعمهما لأعمال الشغب في ايران مما يعزز فكرة ان عناصر الاضطراب في البلاد يتلقون أوامرهم من خارج البلاد لاثارة الفوضى والاختلال.

وتأتي تصريحات المسؤولين الاميركيين وعلى رأسهم ترامب في وقت تمارس السلطات الاميركية جميع انواع العنف ضد شعبها ومنتقديها متهمة اياهم بنشر الاكاذيب والتقارير الخاطئة ومن جانب آخر يقوم الرئيس الاميركي ترامب بالتغريد على تويتر معلنا عن دعمه للاضطرابات التي يحاول البعض اثارتها داخل ايران.

وفي هذا السياق أجرت وكالة مهر للأنباء حوارا مع المنظر الاميركي في جامعة هارفارد"استيفن لندمن" وقد اعتبر ان ترامب قد طعن باللذين أدلوا بأصواتهم له ويعمل من اجل الحفاظ على مصالحه الشخصية مبينا انه يعارض جميع الدول المستقلة مثل ايران وكوريا الشمالية وسوريا وغيرها.

وأعرب عن تاكيده الجازم بان أعمال الشغب الأخيرة التي تشهدها إيران يقودها الموساد ووكالة المخابرات المركزية متابعا "إن الجهود التي تبذلها وكالة المخابرات المركزية والموساد لتنفيذ ثورة مخملية(ملونة) غير مجدية ومآلها الفشل".

وقال ان رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو دعم أعمال الشغب في إيران، في حين أنه مشهور بجرائمه ضد الفلسطينيين في جميع أنحاء العالم ، واضاف ان نتنياهو، مثل ترامب، ليس بأي حال من الأحوال ديمقراطيا. ولم تشهد الولايات المتحدة ولا إسرائيل على الإطلاق الديمقراطية ولا تسعى إليها مشيرا الى ان ترامب ونتنياهو قد تآمرا من اجل خلق مشاكل داخل إيران./انتهى/

ارسال التعليق

4 + 5 =