ظريف مستنكرا: مجلس الأمن هيئة لدعم قاتلي الأطفال

عبر وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" ، اليوم الثلاثاء ، عن استيائه للمشهد الذي رآه يوم أمس من دعم للعدوان في مجلس الأمن لافتا الى ان المجلس بمثل هذه الإجراءات يفقد مصداقيته تماما ويتحول دوره من هيئة مسؤولة عن السلام والامن الدوليين إلى جهاز لدعم قاتلي الأطفال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني أوضح مساء اليوم الثلاثاء ، لدى وصوله الى العاصمة البلغارية صوفيا بانه رأى مشهدا مقززا من دعم للعمليات العدوانية في مجلس الأمن ، مركزا على " ان مثل هذه العروض تفقد للمجلس مصداقيته اذ يتحول دوره من هيئة مسؤولة عن السلام والأمن الدوليين الى جهاز عدواني ، جهاز يوفر الدعم لمن يقتل الأطفال".

وتابع ظريف قائلا : اننا على وشك الدخول في السنة الرابعة منذ بداية العدوان(السعودي) ضد الشعب اليمني الأعزل ، الاعمال العدوانية التي توهم النظام السعودي انه سيخرج منها غضون أسبوعين أو ثلاثة اسابيع ويمكنهم كسر ارادة اليمنيين الا انه تحول لهم كمستنقع لا يعرفون طريقة الخروج منه مبينا انهم الان كالغريق الذي يتشبث بكل ريع حتى ينقذ نفسه. 

وشدد على ان الحل الوحيد في اليمن كما الحال في سوريا هو عبر الطرق السياسية.

يذكر ان مجلس الامن الدولي ناقش امس الاثنين مشروعي قرار؛ الاول طرحته بريطانيا بهدف فرض الضغوط على ايران بزعم ارسال السلاح الى انصارالله، وتم رفضه بفيتو روسي، والثاني طرحته روسيا وتم التصويت عليه بالاجتماع ويتضمن حصرا تمديد الحظر التسليحي على اليمن لمدة عام واحد اي لغاية شباط عام 2019 . /انتهى/

رمز الخبر 1881654

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =