الوحدة حول الامين العام شرط نجاح النجباء

أكد السيد صادق خرازي على ضرورة الوحدة بين قوات المقاومة، قائلا: أن قوات النجباء اذا استمعوا الى قائدهم (الشيخ اكرم الكعبي) وحافظوا على وحدتهم وحافظوا على استقلالهم سيتمكنوا من تثبيت انجازاتهم.

أفاد مكتب الاعلام والعلاقات للمقاومة الاسلامية حركة النجباء في ايران أن السفير الايراني الاسبق في الامم المتحدة أشار الى مشروع الكونغرس الامريكي الرامي الى وضع المقاومة الاسلامية حركة النجباء على لائحة الارهاب، مصرحا أن السياسات المعلنة من قبل اعداء المقاومة حول مواجهة الارهاب متناقضة. أن عداء الولايات المتحدة مع الشعوب التي تجاهد في سبيل تحقيق العدالة والحفاظ على سيادتها ينشأ من هزائم امريكا في مواجهة هذه الشعوب.
وفي اشارة الى انجازات المقاومة الاسلامية حركة النجباء، أكد الدكتور محمد صادق خرازي على أن الامريكان لم يقبلوا بظهور حركة شعبية وذات منشأ اسلامي في المنطقة وتصبح حركة نموذجية وتستقطب الشباب. أن حركة النجباء جزءا من المقاومة في المنطقة ولا شك أن هذه المقاومة ستخرج من اطار المنطقة وستصبح مقاومة عالمية.
وبين ان أفضل طريق لمواجهة هذا التوجه الامريكي العدائي هو تحرك محور المقاومة الموحد ودون اي مجاملة ضد الارهاب، مضيفا أن الخطوة الثانية التي ينبغي ان يقوم بها محور المقاومة هو العمل لاضعاف قدرات الكيان الصهيوني... أن الشكل والاستراتيجية الجديدة للمقاومة في المنطقة أدت الى قلق امريكا فالامريكان باتوا يخشون من المقاومة كخشيتهم من الطاعون.
ولفت هذا الدبلوماسي المخضرم وسفير ايران السابق في فرنسا الى أن الامريكان يحاولون استخدام هذه التهديدات الواهية ضد المقاومة الاسلامية حركة النجباء وفصائل المقاومة بغية تحقيق اهدافهم، ولكن في المقابل اذا استمرت قوات النجباء وشباب المقاومة الغيارى في العراق في نضالهم وتحملوا الضغوط سيفقد الحصار اثاره.
وتابع أن الطريق الوحيد لبقاء المقاومة هو الوحدة حول قيادة شخصية متميزة، فسر انتصارات حزب الله هو وجود زعيم متميز كالسيد حسن نصرالله... أن قوات النجباء اذا استمعوا الى قائدهم (الشيخ اكرم الكعبي) وحافظوا على وحدتهم وعلى استقلالهم سيتمكنوا من تثبيت انجازاتهم.
ولفت في الختام الى الرد المطلوب من المقاومة الاسلامية حركة النجباء على التوجه الامريكي العدائي، مصرحا أن "التخطيط الدقيق للمستقبل" و"تحديد الفرص والامكانات" و"التعرف الدقيق على التهديدات"،  هي السبل الاساسية لمواجهة امريكا، مصرحا أن الانشطة الاجتماعية واعادة اعمار البلاد والارتقاء بمستوى معيشة الناس تقع تحت تعريف المقاومة وفصائل المقاومة كحركة النجباء وبالاعتماد على العقل الجماعي يمكن أن ترسخ القيم الاسلامية في البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1881820

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =