الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تنفذ عدوانا على سوريا

استهدف العدوان الامريكي-الفرنسي-البريطاني منطقتين قرب دمشق بينما تمكنت الدفاعات الجوية السورية من اسقاط عدد من الصواريخ المعادية في ريف حمص وريف دمشق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان ترامب أعلن في  عن عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا ضد سوريا كما اصدرت تيريزا ماي وايمانويل ماكرون اوامر للقوات البريطانية وفرنسية بالمشاركة في العدوان على سوريا.

واكد شهود عيان سماع دوي انفجارات قوية في العاصمة السورية دمشق وان دخانا يتصاعد من الجانب الشرقي من المدينة. 

هذا واوردت مصادر سورية ان الصواريخ الامريكية تم رصدها قادمة من شرق سوريا من منطقة التنف وتم التصدي لأكثر من عشرين صاروخ امريكي تم تدميره.

كما تتوارد أنباء عن اصابة منطقة برزة بدمشق في الهجمات الأمريكية ومبنى الأبحاث العلمية بالمنطقة بينما المعلومات الأولية تقول لا شهداء ولا اصابات بمطار الضمير (مركز البحوث) لحد الآن.

وتتحدث المصادر الاعلامية عن اطلاق نحو 30 صاروخ من طراز توماهوك وكروز منذ بدء العدوان على سوريا حتى الآن.

وفي سياق متصل ادعت وزارة الدفاع البريطانية ان قواتها استهدفت منشآت عسكرية في حمص مشيرة الى مشاركة 4 طائرات تورنادو في الضربة على اهداف في سوريا.

 كما قال وزير الدفاع الامريكي ان الضربات على سوريا تستهدف المنشآت العسكرية الخاصة بالاسلحة الكيمياوية - حسب زعمه.

رمز الخبر 1882869

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =