وزارة الخزانة الامريكية هي مطبخ الحرب ضد إيران

أكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام "غلام رضا مصباحي مقدم"، بأن "وزارة الخزانة الأمريكية هي غرفة الحرب التي تسير ضد إيران، حيث بدأت بإطلاق غرفة حربها منذ بداية فرض العقوبات الاقتصادية وعلى وجه التحديد مع تزايد الحظر الجائر على بلادنا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام "غلام رضا مصباحي" اشار في كلمة له اليوم الاثنين الى ان المنهجية التي تتبعها امريكا اعتمدت اولا على تقديم قائمة العقوبات الإيرانية إلى الكونغرس من ثم عملت امريكا بالضغط على ايران من عدة جوانب بما في ذلك الدولار الأمريكي.

منع تحويل الدولار الى الدرهم الاماراتي 

اوضح عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، ان نائب وزير الخزانة الأمريكية السابق، لعب دوراً رئيسياً في تشديد العقوبات ضد ايران ، مشيراً إلى أن هذا الشخص جاء إلى بلدان المنطقة والتقى مع المسؤولين التنفيذيين للبنوك بشكل منفصل ومنعهم من تحويل الدولار إلى الدرهم الإماراتي.

واضاف : " انهم ضغطوا على الإمارات العربية  المتحدة ، فعندما وصلت صدمة العملات الأجنبية إلى بلدنا في عام 2012 ، كان ذلك نتيجة الاعمال التي قام بها نائب وزير الخزانة الامريكية نفسه، حيث انه  منذ ذلك الوقت توقفت الامارات عن تحويل العملة الإيرانية إلى الدرهم الإماراتي وادت الصدمة الاقتصاديه  بايران الى ان يصل الدولار من 1200 تومان الى 4 الاف تومان ولكن من خلال الادارات تم اعادته الى 3200 تومان".

 الصدمة الأخيرة للاقتصاد الإيراني ترجع إلى الإجراءات التي قامت بها الخزانة الأمريكية

واعتبر مصباحي مقدم ان الصدمة الأخيرة التي وجهت الى اقتصاد إيران بسبب إجراءات وزارة الخزانة الأمريكية، معتبراً أن جميع المحاولات التي يسعى إليها الرئيس الأمريكي ، وحتى قرارات مجلس الأمن السابقة ضد إيران، تعود إلى وزارة الخزانة الامريكية./انتهى/

رمز الخبر 1883606

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =