حركة حماس: انسحاب واشنطن من بروتوكول فيينا دليل عزلتها

صرح القيادي في حركة حماس الفلسطينية سامي أبو زهري، إن انسحاب الادارة الأمريكية مِن بروتوكول فيينا بشأن حل النزاعات دليل على ازدياد عزلتها بسبب سياساتها الهوجاء وغير المتزنة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن القيادي في حركة حماس الفلسطينية سامي أبو زهري، أشار عبر حسابه على تويتر إلى إن انسحاب الادارة الأمريكية مِن بروتوكول فيينا بشأن حل النزاعات دليل على ازدياد عزلتها بسبب سياساتها الهوجاء وغير المتزنة.

فيما اشتكت السلطة الفلسطينية أمام محكمة العدل الدولية، الولايات المتحدة الأمريكية، لإعلانها القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارتها إليها، في انتهاك لـ"اتفاقية فيينا" للعلاقات الدبلوماسية، الموقّعة عام 1961.

الجدير بالذكر إن الإدارة الأميركية أعلنت عزمها الانسحاب من البروتوكول الاختياري بشأن حل النزاعات الملحق بمعاهدة فيينا فيما له صلة بقضية تطعن على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، ما عدته حركة حماس دليلًا على عزلة الإدارة الأمريكية.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون صرح أمس الأربعاء، في بيان له: إن القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، يتصل بشكوى قدمتها السلطة الفلسطينية لمحكمة العدل الدولية، للطعن على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف: "أود التشديد على أن الولايات المتحدة لا تزال طرفا في معاهدة فيينا الأساسية بشأن العلاقات الدبلوماسية، ونتوقع أن تحترم جميع الأطراف التزاماتها الدولية بموجب المعاهدة". /انتهى/.

رمز الخبر 1888369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =