اللواء جعفري: الثورة الاسلامية ماكانت تدوم لو لم يتم الاستيلاء على وكر التجسس الامريكي في طهران

أكد القائد العام لحرس القورة الاسلامية اللواء "محمد علي جعفري" بأن بقاء الامريكان في وكر تجسسهم بطهران، دون شك كان يؤدي الى عدم دوام وإستمرار الثورة الاسلامية حتى يومنا هذا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن القائد العام لحرس القورة الاسلامية اللواء "محمد علي جعفري" أكد بكلمة ألقاها أثناء مسيرات يوم مقارعة الاستكبار العالمي في ذكرى إقتحام وكر التجسس الامريكي، على أهمية هذا اليوم نظرا إلى إنهائه الهيمنة الأمريكية وسيطرتها علي ايران وعلي شتي أرجاء العالم.
و وصف اللواء جعفري هذا اليوم بأنه يوم شهد فيه العالم الذلة والحقارة الأمريكية لافتاً الي أنّ واشنطن تعاونت في هذا اليوم عام 1979 مع جهات داخلية للتآمر ضد الثورة الاسلامية بعد انتصارها.
وذكّر القائد العام لحرس الثورة الاسلامية بما قام به طلاب الجامعات الايرانيون في الإستيلاء علي الوكر الجاسوسي الأمريكي في طهران وتسمية الإمام الخميني الراحل(رض) لهذا اليوم بالثورة الثانية وتأييد سماحته لهذا الإنجاز الثوري.
وصرح الاخير بأنه لو كان الامريكيون يبقون في وكر تجسسهم بطهران، دون شك ماكانت الثورة الاسلامية تبقى وتستمر ليومنا هذا، وكان قد يقضى عليها منذ العشرة الاولى من انتصارها، حيث أنهم كانوا يخططون لدفع الثورة نحو منحدر الانهيار عبر توجيه بعض التيارات بشكل مباشر وايضا من خلال علاقاتهم مع بعض المسؤولين، موضحا أنه تم القضاء على هذا التهديد من خلال الاستيلاء على وكر التجسس الامريكي./انتهى/

رمز الخبر 1889259

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =