الرئيس العراقي ينفي وساطته بين ايران و السعودية

أوضح المكتب الاعلامي للرئي العراقي برهم صالح حقيقة الانباء عن توسط العراق بين ايران والسعودية مؤكداً على ان تلك الانباء عارية عن الصحة.

وكالة مهر للأنباء- علق مكتب رئيس الجمهورية برهم صالح، على مانشرته وسائل اعلامية خليجية حول توسط الرئيس برهم صالح بين ايران والسعودية.

وقال مكتب صالح في بيان له اليوم ،"وسائل إعلام خليجية نشرت عن مصدر (غير رسمي) خبراً مفاده ان ايران تعرض التفاوض على السعودية، وان الرئيس العراقي اقترح التوسط وحمل رسالة للرياض من نظيره الإيراني".

واضاف المكتب ان "تلك الانباء عارية عن الصحة"، مشددا على "ضرورة أخذ المعلومات الدقيقة من مصادرها الموثوقة وهو ما يتفق مع المواثيق المهنية للإعلام".

وفيما يخص التفاصيل المتعلقة بجولة رئيس الجمهورية برهم صالح الاخيرة، اكد المكتب ان "العراق لا يلعب دور الوساطة بقدر سعيه لضرورة تجنيب العراق تداعيات الصراع في المنطقة".

وتابع ان "العراق هو نقطة تلاقي المصالح المشتركة بين محيطه العربي والإقليمي، في إطار سعيه لتوطيد الصداقة والأخوّة، مع حفظ تام للسيادة واحترام البلدان الأخرى".

يذكر ان عددا من وسائل الاعلام التابعة لدول الخليج الفارسي نقلت خبرا نسبته الى مصادر مطلعة تضمن ان رئيس الجمهورية برهم صالح حمل رسالة من ايران الى السعودية من اجل التوسط بين البلدين وانهاء الخلافات التي استمرت لمدة طويلة./انتهى/

رمز الخبر 1889690

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =