وزير الأمن الايراني: أجهزة استخبارات أقليمية ضالعة في هجوم جابهار الارهابي

اعلن وزير الأمن الايراني محمود علوي، اليوم السبت، أن أجهزة استخبارات اقليمية ضالعة في هجومي جابهار والاهواز الارهابيين.

وأفادت وكالة مهر للانباء بأن وزير الأمن الايراني وفي تصريح له اليوم السبت على هامش المؤتمر الثاني لرؤساء برلمانات ايران وافغانستان وباكستان وتركيا والصين وروسيا حول تحديات الارهاب والعلاقات الاقليمية،  نوه الى أن امريكا يمكنها نقل داعش الى مكان، فهي تعتبر أي مكان ذات سيادة مناسباً لنقل الجماعات الارهابية.

واكد وزير الامن الايراني أنه ينبغي على الحكومات ذات السيادة العمل من خلال الاشراف الاستخباراتي الكامل على عدم تمهيد الارضية لظهور الارهاب في دولهم.

وحول من يقف وراء الهجومين الارهابيين في الاهواز وجابهار، قال علوي، ان اجهزة استخبارات اقليمية وسياسات الكيان الصهيوني ضالعة في هذين الحادثين، كما أن امريكا للاسف الشديد تدعم مثل هذه الاعمال الارهابية،مضيفاً، "من وجهة نظرهم يعتبر الارهاب الذي يحقق مآربهم ارهاباً مرغوباً".

/انتهى/

رمز الخبر 1890255

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =