اللواء صفوي: العقوبات  هي أداة لضرب استقرار البلاد

اعتبر اللواء يحيى صفوي مستشار قائد الثورة الإسلامية إن العقوبات والأدوات الاقتصادية المخربة هي وسائل يلجأ تلجأ إليها بعض الأطراف لضرب استقرار البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن اللواء يحيى صفوي مستشار قائد الثورة الإسلامية شارك في مؤتمر وطني في مجال الدفاع والأمن والقى كلمة فيه.

وأشار اللواء صفوي إلى السياسات الغربية تجاه ايران والحظر الاقتصادي المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية أكد إن العقوبات والأدوات الاقتصادية المخربة هي وسائل يلجأ تلجأ إليها بعض الأطراف لضرب استقرار البلاد.

أشار الي شنّ حرب تركيبية ضد البلاد أطلقها الإستكبار العالمي والصهيونية الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية علي أعتاب الذكري الأربعين لانتصار الثورة الاسلامية ودخولها عقدها الخامس بقيادة سماحة قائد الثورة الاسلامية.
وأضاف: إنّ الولايات المتحدة والصهيونية الدولية توظفان قوتهما الاعلامية لاطلاق عمليات نفسية واسعة النطاق بالتركيز علي قضيتين وهما التكلفة الايرانية للنفوذ في المنطقة والبرنامج الصاروخي الايراني لتغيير الرأي العام وتغيير استيعاب وسلوك الحكومات والمنظمات والجماعات المؤثرة عليها.
ولف اللواء رحيم صفوي الي عبارة القائد التي أكّد فيها علي محاولة واشنطن خلق حسابات خاطئة لدي المسؤولين عند اتخاذهم القرار.

رمز الخبر 1891750

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =