اللواء صفوي: سياسة التطلع الى الشرق وتطوير علاقات شاملة مع الصين وروسيا ستضعف أعداء إيران

قال مساعد ومستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة إن "سياسة التطلع إلى الشرق وتطوير علاقات شاملة مع الصين وروسيا ستدهش وتفاجئ وتضعف الأعداء المتغطرسين والمنافسين وحتى بعض الأشخاص داخل البلاد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح مساعد ومستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة اللواء سيد يحيى رحيم صفوي في المؤتمر الوطني الأول حول إيران ودول الجوار،لقد بدأت حقبة جديدة في الحياة السياسية الايرانية وخاصة في السياسة الخارجية تشمل سياسة الجوار مع 15 دولة والسياسة الإقليمية في غرب البلاد وسياسة التطلع إلى الشرق وتطوير العلاقات الشاملة مع الصين وروسيا، سياسات جديدة ستذهل وتفاجئ وتضعف الأعداء المتغطرسين والمنافسين وحتى بعض الأشخاص داخل البلاد.

واكد مساعد ومستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أصبحت قوة إقليمية لا يمكن إنكارها: نحن نريد ان نخطط لايران مع جيرانها في مختلف المجالات على سبيل المثال: الاقتصاد، الثقافة، السياحة، العلوم.... على المدى الطويل لمدة 20 عامًا على الأقل .

وتابع القول اللواء صفوي الهدف الرئيسي لسياسة الجوار هو تحقيق تفاهم مشترك مع الدول المجاورة وتحقيق المصالح المشتركة والسلام الدائم والتقدم والازدهار للدول في مواجهة التهديدات المختلفة.

/انتهى/

رمز الخبر 1921401

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =