التطور الذي حققته ايران في العقود الاربعة الاخيرة يعد ثمرة استقلالها سياسيا

أكد النائب في مجلس الشورى الاسلامي "محمدرضا صباغيان" أن التطور الذي حققته ايران خلال العقود الاربعة الماضية كله نتيجة استقلالها وقوتها سياسياً.

وصرح العضو في مفوضية المجالس والسياسات الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي النائب "محمدرضا صباغيان" لمراسل وكالة مهر للأنباء، فيما يتعلق بالانجازات السياسية التي حققتها الثورة الاسلامية في ايران، أن القدرة والاستقلال السياسيان لدى ايران هما احدى انجازات الثورة الاسلامية، حيث أن قبل الثورة لم تكن ايران مستقلة في مجال السياسة بتاتا وان كان هناك تطورا في البلاد فأنه كان قد تم بتنسيق مع الولايات المتحدة.

وأضاف أن ايران حاليا مستقلة تماما من الحيث السياسي والدفاعي والعسكري، حيث أن لها مكانة مهمة على مستوى المنطقة والعالم.

وبالاشارة الى عدم الاهتمام بالموارد الاقتصادية الداخلية كما ينبغي قال صباغيان: بعض المسؤولين يتطلعون الى العلاقات الخارجية لتعزيز وتطوير اقتصاد البلاد، بينما الدول المتطورة في مجال الاقتصاد قد ركزت في البداية على طاقاتها وقدراتها الداخلية ومن ثم اقبلت على تطوير علاقاتها الاقتصادية مع باقي البلدان وهي تمتلك رصيدا اقتصاديا قويا بما يكفي.

وذكر أن الحرب المفروضة والضغوطات الاقتصادية ضد ايران تنبع عن عزيمة الشعب الايراني لتحقيق الاستقلال السياسي./انتهى/

رمز الخبر 1892129

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =