روحاني: الاعتداء الإرهابي في زاهدان وصمة عار أخرى للبيت الأبيض وتل أبيب

أدان الرئیس الایراني حسن روحاني، الاعتداء الارهابي على حافلة الحرس الثوري في جنوب شرق ایرانمعتبراً إياه وصمة عار أخرى على داعمي الإرهاب في البيت الأبيض وتل أبيب واذنابهم في المنطقة مؤكداً بان جمیع الآمرین والضالعین في ارتكاب هذا العمل الاجرامي سینالون جزاءهم قریباً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئیس الایراني حسن روحاني أصدراً بياناً أدان فيه العمل الإجرامي الذي طال حافلة الحرس الثوري في خاش جنوب شرق البلاد، معتبراً إن  العملاء المجرمین وأذناب أعداء الشعب الایراني لم یتحملوا المشاركة الشعبیة الرائعة والملحمیة في الذكرى الاربعین لانتصار الثورة الاسلامیة في ایران واستعرضوا عمق یأسهم وعجزهم باعتدائهم الهمجي على حافلة تقل عناصر الحرس الثوري فی طریق خاش- زاهدان.
واضاف الرئيس روحاني إن هذا العمل الارهابي والیائس الذي ادى الى استشهاد واصابة عدد من حرس الثورة الاسلامی المضحین الحافظین لأمن واقتدار الوطن الاسلامي قد آلم قلوب جمیع ابناء الشعب الایراني.
وتابع الرئیس روحاني، ان هذه الجریمة تشكل وصمة عار اخرى في السجل الاسود لحماة الارهاب الرئیسیین في البیت الابیض وتل ابیب واذنابهم الاقلیمیین الذین یقومون باجراءات مثیرة للسخریة ومزیفة للتخویف من ایران وكذلك الادعاء بمكافحة الارهاب وتوفیر الامن لمنطقة الشرق الاوسط، الا ان ارواح واموال شعوب المنطقة كلها تذهب ضحیة لتجارتهم التسلیحیة ودولاراتهم الملطخة بدماء المظلومین.
وأردف الرئیس روحاني قائلاً  لاشك انه وفي ظل جهود وهمم القوات العسكریة والشرطیة المقتدرة سینال آمرو وجمیع العناصر الضالعة في ارتكاب هذا العمل الوقح والبغیض جزاءهم العادل قریبا، وان تلاحم ووحدة الشعب الایراني في الدفاع عن الاهداف السامیة للجمهوریة الاسلامیة وكیان الوطن سیحول احلامهم الخاویة الى یأس مرة اخرى. 
وقدم الرئیس روحاني، خالص التعازی للاسر المفجوعة وتقدم بالمواساة لسماحة قائد الثورة الاسلامیة والشعب الایراني المنجب للشهداء وقوى الامن الداخلي وخاصة منتسبي حرس الثورة الاسلامیة الخدومین والغیاري، داعیاً للشهداء بالدرجات العليا في جنان النعیم والاجر الجزیل والصبر الجمیل لذویهم والشفاء العاجل للجرحى. /انتهى/.

رمز الخبر 1892270

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =