قائد الثورة الإسلامية: مرتكبو جريمة زاهدان مرتبطون بمنظمات استخباراتية اقليمية

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان مرتكبي الجريمة الارهابية التي استهدفت منتسبي حرس الثورة الاسلامية في سيستان وبلوجستان مرتبطون بأجهزة استخبارات تابعة لدول اقليمية وعالمية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي أصدر بياناً جاء فيه  ان اليد الاجرامية للعملاء قد تلطخت مرة اخرى بدماء شباب صالحين وخدومين للبلاد حيث استشهد عدد من الطاقات البشرية، التي جعلت نفسها وقفا لصون الحدود وحراسة امن الشعب، في الهجوم الذي شنه الارهابيون المفضوحون وقساة القلوب.

واضاف آية الله الخامنئي ان ارتباط مرتكبي هذه الجريمة باجهزة التجسس لبعض دول المنطقة وخارج نطاق المنطقة امر محرز، ويتوجب على المؤسسات المسؤولة في البلاد التركيز على ذلك ومتابعته بجدية، معتبراً إن من مسؤولية الحرس الثوري الحتمية متابعة اي قصور محتمل في وقوع هذا الحادث.

وعزى قائد الثورة الاسلامية اسر وذوي هؤلاء الشهداء المظلومين واسرة حرس الثورة الاسلامية الكبيرة، داعيا الباري تعالى للشهداء علو الدرجات في جنان النعيم ولذويهم الصبر الجميل والاجر الجزيل وللجرحى الشفاء العاجل. /انتهى/.

رمز الخبر 1892276

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =