بيان للحرس الثوري حول تفجير سيستان وبلوشستان الإرهابي

أعلن حرس الثورة الاسلامية في ايران اليوم الاربعاء في بيان له أن الارهابيين التكفيريين وعملاء اجهزة المخابرات التابعة لنظام الهيمنة والاستكبار يقفون وراء التفجير في زاهدان.

وجاء في البيان: الانفجار نجم عن سيارة مفخخة تم تفجيرها قرب الحافلة التي كانت تقل القوات العائدة من مهمة تأمين الحدود.

وتبنت جماعة "جيش العدل" الارهابية مسوؤليتها عن تفجير سيارة مفخخة استهدف حافلة لقوات حرس الثورة جنوب شرقي ايران.

وسقط عدد من کوادر الحرس الثوري الإيراني واصيب آخرون بتفجير ارهابي استهدف اليوم الأربعاء حافلة كانت تقلهم في مدينة زاهدان جنوب شرق إيران.

الاعتداء الارهابي الجبان الذي استهدف حافلة كوادر حرس الثورة الاسلامية في محافظة سيستان وبلوشستان يأتي انتقاما للمسيرات المليونية التي سجلها أبناء الشعب الايراني في 11 شباط الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في انحاء ايران وتمهيدا لمؤتمر وارسو المزمع افتتاح فعالياته اليوم برعاية الولايات المتحدة التي تحاول من خلاله التحريض ضد ايران وزيادة الضغط عليها رغم مقاطعة العديد من الدول له وتمثيل دبلوماسي منخفض من غالبية المشاركين.

رمز الخبر 1892264

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =